السلطات الرياض تقتحم منازل غرب العوامية وتعتقل مواطنين
السلطات الرياض تقتحم منازل غرب العوامية وتعتقل مواطنين

السلطات الرياض تقتحم منازل غرب العوامية وتعتقل مواطنين صحيفة الوسط خبر تداوله قناة العالم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية السلطات الرياض تقتحم منازل غرب العوامية وتعتقل مواطنين، السلطات الرياض تقتحم منازل غرب العوامية وتعتقل مواطنين وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، السلطات الرياض تقتحم منازل غرب العوامية وتعتقل مواطنين.

صحيفة الوسط - العالم- السعودية

وشنت القوات السعودية المدججة بالسلاح والمدعومة بالمدرعات والعربات المصفحة خلال الأيام الثلاثة الماضية سلسلة اقتحامات شرسة ضمت عددا من منازل عائلة الفرج واعتقلت عددا من شبان العائلة عرف من بينهم: حسين طه الفرج؛ محمدصالح الفرج؛ محمد مجيد الفرج؛ ويوسف طه الفرج.

وأثبتت مصادر خاصة لـ“مرآة صحيفة الوسط” أن القوات السعودية داهمت يوم الجمعة 20/يوليو الحالي، منزل عائلة طه الفرج، في حي المملحة غرب بلدة ‎العوامية بعدد من المركبات المصفّحة والمدرعات العسكرية ثم ألقت القبض على الشاب محمد الفرج دون الكشف عن أسباب الإعتقال أو الإفصاح عن المكان الذي اقتادته إليه.

ولفتت المصادر إلى أن السلطات تعمدت إِفْرَاج الأعيرة النارية في أجواء الحي كما تجري العادة عند شن عملية مماثلة، بغية ترهيب وتخويف الأهالي العزل. ويعد اعتقال محمد الفرج هو الإستهداف الثاني لعائلة طه الفرج، إذ صحيفة الوسط أن اعتقلت السلطات السعودية يوم الخميس 19 يوليو الحالي، الشاب حسين طه الفرج أثناء تواجده في استراحته الخاصة بمزارع الصالحية؛ يقع بالقرب من منزله في حي المملحة غرب بلدة العوامية.

وأفادت المصادر ان الشاب العشريني محمد صالح الفرج من أهالي بلدة العواميّة، كان عائدا للتو من الولايات المتحدة قبل ان يقع ضحيةً في مصيدةِ قوات المباحث العامة التي أحاطت منزله بالآليات العسكرية المدجّجة بالسلاح دون سابق إنذار ثم اعتقلته على مرأى من ذويه.

المراقبون الذين انتقدوا ما قامت به السلطات السعودية، أكدوا أن الفرج لم يكن مطلوبا للسلطات، ولم يرتكب أي عمل جرمي كما لم يمارس أي نشاط سياسي، وذهبوا للقول أنه لو كان هناك شيئاً من ذلك لكانت السلطات ألقت القبض عليع فور وصوله المطار ولم يُسمح له دخول البلد، غير أن وصوله آمناً ومن ثم اعتقاله من منزله يفضح ممارسات التضييق المفتعلة التي تنتهجها السلطات ضد أهالي القطيف والعوامية؛ بحسب المراقبين.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : قناة العالم