"غرفة الدوحة القذرة في بيروت".. معلومـات ما يحدث داخلها وعلاقتها بـ"حزب اللات"
"غرفة الدوحة القذرة في بيروت".. معلومـات ما يحدث داخلها وعلاقتها بـ"حزب اللات"

"غرفة الدوحة القذرة في بيروت".. معلومـات ما يحدث داخلها وعلاقتها بـ"حزب اللات" صحيفة الوسط خبر تداوله صحيفة سبق اﻹلكترونية حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية "غرفة الدوحة القذرة في بيروت".. معلومـات ما يحدث داخلها وعلاقتها بـ"حزب اللات"، "غرفة الدوحة القذرة في بيروت".. معلومـات ما يحدث داخلها وعلاقتها بـ"حزب اللات" وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، "غرفة الدوحة القذرة في بيروت".. معلومـات ما يحدث داخلها وعلاقتها بـ"حزب اللات".

صحيفة الوسط - ذكر محللون سياسيون لبنانيون: إن السفارة القطرية في بيروت، تَحَوّلت إلى غرفة عمليات قذرة، تشرف على تمويل التنظيمات المتطرفة في سوريا، وتدير معارك تشويه الخصوم بالتعاون مع ميليشيا "حزب الله" المتطرفة الموالية لإيران.

وأشار المحللون السياسيون، الذين تحدّثوا لبوابة "العين الإخبارية" الاماراتية، إلى تنامي حالة الغضب في الأوساط اللبنانية من الدور المشبوه للسفارة القطرية وسفير الدوحة في بيروت علي بن حمد المري، في الوقيعة بين بيروت ودول الخليج؛ لافتين إلى أن ضرب عروبة بيروت هو هدف العابثين.

وطالَبَ ساسة في بيروت بتحرك الدولة؛ ممثلة في وزارة الخارجية؛ لاستدعاء السفير القطري، وإلزامه بالكف عن الإضرار بالعلاقات اللبنانية- الخليجية.

الفبركة للوقيعة

وقد كانت معلومـات صحافية لبنانية، قد أثبتت خلال الأيام الماضية، أن السفير القطري في بيروت هو المسؤول الرئيسي عن فبركة أكاذيب ما يسمى بـ«الإمارات ليكس»، التي تقوم بنشرها صحيفة "الأخبار"، التابعة لحزب الله الإرهابي؛ في إطار ضرب العلاقات اللبنانية- الخليجية، مع الشغل على تركيع بيروت لحزب الله المتحالف مع قطر.

محاولة رخيصة

وفي هذا السياق، ذكر المحلل السياسي اللبناني، محمد علي الرز: إن السفارة القطرية مارست عبر غرفة عمليات بداخلها من قبل، تمويل عمليات مشبوهة، وإن ما يتعلق بفبركة "الإمارات ليكس"، ليست البداية؛ فتمويل المتـطرفـيـن في جرود البقاع، كان يدار من هذه الغرفة أيضاً.

وطالَبَ "الرز" الخارجية اللبنانية باستدعاء السفير القطري للكف عن هذه التصرفات، التي تتعارض مع مبدأ سيادة الدولة؛ مشيراً إلى أن هذه المؤامرة لم تبدأ مع أمير قطر تميم؛ وإنما بدأت منذ عهد والده حمد، في محاولة رخيصة للوقيعة بين الإمارات ولبنان.

وأشار إلى أنه ليس مستغرباً هذه التصرفات من تنظيم الحمدين المسؤول الأول عن تمويل الإرهاب، وتوفير منصات إعلامية له في بيروت وغيرها من الساحات العربية.

حزب تحريض

من ناحيته، ذكر أستاذ العلوم السياسية في بيروت، خالد العزي: إن ما يقوم به السفير القطري، يأتي في إطار مهمة بلاده في شن حزب دعائية تحريضية ضد الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب.

وأشار "العزي" أن ما تنشره صحيفة "الأخبار" البيروتية، الناطقة باسم "حزب الله"، والممولة من قطر منذ تأسيسها؛ يشير إلى استخدام قطر للإعلام اللبناني؛ حيث تستطيع ترويج شائعات ضد دول الخليج بواسطة أعوان إيران؛ لأن هدف طهران الاستراتيجي تخريب العلاقات العربية.

وذكر: "ليس من المستغرب أن توجّه آلة الأكاذيب الإعلامية القطرية في بيروت سهامها إلى الإمارات التي تعد رأس حربة في حرب القضاء على التنظيمات المتطرفة ومواجهة خطاب الكراهية".

صحف مأجور

وأشار الكاتب والمحلل اللبناني، فادي عاكوم، أن وجود غرفة عمليات تقوم بخدمة سياسات قطر؛ ليس بالأمر الغريب في ظل مخطط قطر لضرب العلاقات العربية، وبالطبع ضـرب بيروت وإيقاعها مع دول الخليج؛ وهو برنامج تجتهد فيه الدوحة عبر قناة "صحيفة الوسط" القطرية في السابق وبعد ذلك صحف ومواقع قامت بتمويلها مؤخراً؛ ليستكمل الأمر من خلال صحيفة "الأخبار"؛ في ظل تَجْرِبَة الكذب السياسي بطريقة قذرة.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية