البشير: اتفاق سلام جنوب الخرطوم لن يكون حبرا على ورق
البشير: اتفاق سلام جنوب الخرطوم لن يكون حبرا على ورق

البشير: اتفاق سلام جنوب الخرطوم لن يكون حبرا على ورق صحيفة الوسط خبر تداوله المصريون حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية البشير: اتفاق سلام جنوب الخرطوم لن يكون حبرا على ورق، البشير: اتفاق سلام جنوب الخرطوم لن يكون حبرا على ورق وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، البشير: اتفاق سلام جنوب الخرطوم لن يكون حبرا على ورق.

صحيفة الوسط - أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، الأحد، تَعَهّد الخرطوم بمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق النهائي لاقتسام السلطة والترتيبات الأمنية في دولة جنوب الخرطوم.

جاء ذلك في كلمة له بعد توقيع الاتفاق في الخرطوم، بمشاركة رئيس جنوب الخرطوم، سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة، ريك مشار، وممثلي الأحزاب السياسية الأخرى، حسب مراسل الأناضول.

وذكر البشير: "سنتابع تنفيذ الاتفاق خطوة بخطوة، ولدى مسؤولية أخلاقية تجاه أي مواطن جنوبي، ونحن شعب واحد في دولتين".

وشدد على أن "الاتفاق لن يكون حبرا على ورق".

ووقع فرقاء جنوب الخرطوم، الأن، اتفاق السلام، برعاية البشير، ونظيره الأوغندي، يوري موسفيني، تحت مظلة الهيئة الحكومية للتنمية بشرقي إفريقيا (إيغاد).

وذكر سلفاكير إن الحرب الداخلية التي شهدها بلده خلال السنوات الخمس الماضية "ليست ذات معنى، وأدت إلى مـصرع المئات، وتدمير الاقتصاد".

وتشهد دولة جنوب الخرطوم، منذ عام 2013، حربا بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعدا قبليا.

وخلفت الحرب قرابة عشرة آلاف قتيل، وشرّدت مئات الآلاف من المدنيين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق سلام أبرم في أغسطس/آب 2015

وأضاف سيلفاكير في كلمة له: "أصبحنا أضحوكة أمام المجتمع الإقليمي والدولي، وأصبحنا منقسمين أضـخم مما قبل".

وانفصلت جنوب الخرطوم عن الخرطوم، عبر استفتاء شعبي، عام 2011.

وتابع: "جاهزون لتنفيذ الاتفاق روحا ونصا من أجل تحقيق السلام والاستقرار في جنوب الخرطوم".

وزاد: "عانينا بما فيه الكفاية، وعلينا الالتزام بتفيذ بنود اتفاق السلام".

بدوره، ذكر زعيم المعارضة المسلحة، ريك مشار: "انتظرت تلك اللحظة طويلا (توقيع الاتفاق)، ونحن راغبون في السلام".

وأضاف: "نحتاج إلى إرادة سياسية لتطبيق الاتفاق".

ودعا الرئيس الأوغندي إلى عدم استخدام إعلان وقف إِفْرَاج النار تكتيكيا لخوض معارك أضـخم بين الفرقاء في جنوب الخرطوم.

ومضى موسفيني قائلا: "علينا إنهاء الصراع بشكل نهائي في دولة جنوب الخرطوم". 

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : المصريون