عضو في القانون: 80 في المائة من أعضاء النصر يرغبون بالانضمام لنا وسنعلن تحالفاً
عضو في القانون: 80 في المائة من أعضاء النصر يرغبون بالانضمام لنا وسنعلن تحالفاً

عضو في القانون: 80 في المائة من أعضاء النصر يرغبون بالانضمام لنا وسنعلن تحالفاً صحيفة الوسط خبر تداوله قناة العالم حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية عضو في القانون: 80 في المائة من أعضاء النصر يرغبون بالانضمام لنا وسنعلن تحالفاً، عضو في القانون: 80 في المائة من أعضاء النصر يرغبون بالانضمام لنا وسنعلن تحالفاً وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، عضو في القانون: 80 في المائة من أعضاء النصر يرغبون بالانضمام لنا وسنعلن تحالفاً.

صحيفة الوسط - العالم - بغداد

وذكر موحان لموقع الفرات نيوز ان "تحالف النصر قريب لدولة القانون وان 80 في المائة من اعضائه يرغبون بالانضمام الى التحالف المرتقب"، مشيرا الى ان "الأيام المقبلة ستشهد اعلان تحالف في الفضاء الوطني لتشكيل الكتلة الأكبر، وان كتلة سائرون ستكون بعيدة عن هذا التحالف حيث ان اغلب القوى السياسية الشيعية قريبة من كتلة دولة القانون" حسب قوله.

وبين ان "الايام المقبلة ستشكل الكتلة الأكبر للحكومة المقبلة، حيث تم حسم أغلب نقاط تحالف دولة القانون والفتح ولم يتبق الا الاعلان عنه ببرنامج الاغلبية السياسية خلال ايام" مؤكداً "عدم وجود خطوط حمر مع سائرون وهي لا تختلف عن الاحرار وباقي المسميات كونها كلها تابعة للتيار الصدري". 

واضاف ان "سائرون هو تَصْحِيح قديم بعد 2003 والاسماء تتغير فقط لمكاسب انتخابية لكن النهج والرؤية لا يختلف "، مشيرا "لا نبحث عن تفتيت ائتلاف النصر لكن القسم الاكبر منه يريد الانضمام لدولة القانون والفتح ونتحدث عن 80 في المائة والباقي منهم 20 في المائة يريدون البقاء في النصر وهذا يثار من قبل اعضاء الائتلاف نفسه وان ادعاء سائرون بانهم تَصْحِيح جديدة لا يرتبط بالسيد مقتدى الصدر تضليل للرأي العام".

ولفت الى انه "ووفق ما موجود في صحيفة الوسط العراقي فهناك مادة تحفظ توازن مكونات الشعب العراقي في تَصْحِيح الحكومة وعدم تطبيق ذلك هو الاخلال بها ونتحدث عن فضاء وطني يضم الجميع ونريد حفظ التوازن في تشكيلة الحكومة لكن لا يضـع الوزراء على رئيس مجلس الوزراء".

وختم ان "مشروعنا السياسي لدولة القانون والاقرب له هو تحالف نُشُور هو الاغلبية السياسية وكذلك ائتلاف النصر وان حزب الدعوة الاسلامية هو نواة ائتلاف دولة القانون وهو امر واقع لا يختلف عليه اثنان".

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : قناة العالم