دونالد ترامب يوافَقَ بلقاء ابنه محامية روسية للحصول على معلومات عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون
دونالد ترامب يوافَقَ بلقاء ابنه محامية روسية للحصول على معلومات عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون

دونالد ترامب يوافَقَ بلقاء ابنه محامية روسية للحصول على معلومات عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون صحيفة الوسط خبر تداوله الوطن حيث نسعى جاهدين نحن فريق عمل صحيفتكم المتميزة والمتألقة دائما بين مواقع التواصل الإجتماعى على أن نوافيكم بجميع الأحداث لحظة بالحظة , كما نهتم بأخر الأخبار "العربية والدولية ",كما نهتم أيضا بأخر القضايا العربية دونالد ترامب يوافَقَ بلقاء ابنه محامية روسية للحصول على معلومات عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، دونالد ترامب يوافَقَ بلقاء ابنه محامية روسية للحصول على معلومات عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وعلى الصعيد الأخر نتمنى أن نحصل إعجاب الجميع ونتمنى عمل إعجاب لصفحنتا ليصلكم كل جديد ومشاركة الإخبار على مواقع التواصل الإجتماعى ، دونالد ترامب يوافَقَ بلقاء ابنه محامية روسية للحصول على معلومات عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

صحيفة الوسط - أقر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن ابنه اجتمع مع محامية مرتبطة بالكرملين، في برج ترامب للحصول على معلومات عن منافسته في انتخابات 2016، هيلاري كلينتون.

وقالترامب  في تغريدة عبر "تويتر"، أمس الأحد:"أخبار كاذبة ومفبركة تماما تكشف النقاب عن أني قلق حول اجتماع ابني الرائع، دونالد جون، في برج ترامب، ذلك الاجتماع كان للحصول على معلومات عن منافس"، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية.

وأضاف أن ذلك الاجتماع كان قانونيا تماما، ويحدث في كل الأوقات في عالم السياسة، كما أنه لم يفض إلى أي شيء، وتابع: "لم أكن على علم به".

تغريدة ترامب كانت ردا على ما نقلته وسائل صحف أمريكية، الأحد، عن عدة مصادر لم تسمها، أن الرئيس قلق من أن يكون ابنه عرض نفسه للمساءلة القانونية، بسبب لقائه مع المحامية الروسية ناتاليا فيسيلنيتسكايا، في التاسع من يونيو عام 2016، ووصفت وسائل صحف أمريكية التغريدة أنها بمثابة اعتراف صارخ بأن بيانا سابقا له العام السابق عن اللقاء كان مضللا.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن تغريدة ترامب هي إقرار أن فريقه لم يكن صريحا عندما أصدر دونالد الابن بيانا في يوليو 2017، ذكر فيه إن اجتماعه مع المحامية الروسية ركز على حديث البرنامج المجمد لتبني أمريكيين أطفالا من روسيا.

وأضافت أن البيان يجري متابعته من قبل المحقق الخاص روبرت مولر، الذي يقوم بتدقيق جملة واسعة من تغريدات ترامب، والتصريحات العلنية، لتحديد الهدف من تضليل المحققين.

ويحقق مولر في أستطلاع استخباراتية أمريكية، أفادت أن الروس تآمروا للتأثير على أستطلاع الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016، لصالح ترامب على حساب الديمقراطية هيلاري كلينتون، ونفي الرئيس ترامب حدوث أي تواطؤ مع الروس، ووصف تحقيقات مولر بأنها أكبر عملية سياسية لمطاردة الساحرات في التاريخ، في تعبير يقصد به الاضطهاد والظلم، ومهزلة مغطاة بمظاهر الاستجواب.

وفى نهاية الموضوع نأسف عن أي خطأ فى المحتوى الذى نحن بصدده ومما لا شك فيه أننا لا نحصل على إعجاب جميع الأطراف وأنه هو مجرد محتوى إخبار ي نجمعه لكم من أكبر الصحف الدولية ,على أن نوافيكم بكل الأخبار من جميع أنحاء العالم كما نعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل . ونقل الأحداث فى وقتها من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . ونتمنا أن نحصل على إعجاب من كل زوارنا ودعمكم لنا هو سر نجاحنا ولا تنسوا متبعتنا على مواقع التواصل الإجتماعى ليصلكم كل الأخبار فى وقت الحدث. مع تحيات اسرة موقع صحيفة الوسط .

المصدر : الوطن