صحف الرياض: تصعيد يهدّد بحرب في غزة.. ومجهول ينتحل شخصية أمير
صحف الرياض: تصعيد يهدّد بحرب في غزة.. ومجهول ينتحل شخصية أمير

صحف الرياض: تصعيد يهدّد بحرب في غزة.. ومجهول ينتحل شخصية أمير حسبما ذكر التحرير الإخبـاري ينقل لكم موقع صحيفة الوسط محتوي خبر صحف الرياض: تصعيد يهدّد بحرب في غزة.. ومجهول ينتحل شخصية أمير .

صحيفة الوسط - طالعتنا الصحف السعودية الصادرة صباح الأن الخميس، على العديد من الموضوعات والقضايا، وتصدر الشأن العربي وخاصة في مناطق الصراع كاليمن وسوريا وفلسطين والهدنة في أفغانستان عناوين ومانشيتات الصحف.

تحت عنوان "تصعيد يهدّد بحرب جديدة في غزة"، ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" أن تصعيد في قطاع غزة أشعل المخاوف من اندلاع حرب جديدة، مع إصرار تل أبيب على مواجهة ظاهرة الطائرات الورقية الحارقة، حتى بالغارات الجوية، وإعلان الفصائل الفلسطينية بدء مرحلة جديدة شعارها "القصف بالقصف".

وهاجمت الطائرات الإسرائيلية 25 هدفاً لحركة "حركة حماس الفلسطينية" في غزة، في ليلة طويلة شهدت كذلك إِفْرَاج 45 صاروخاً وقذيفة هاون من غزة تجاه رؤية إسرائيلية، وبدأ الهجوم الإسرائيلي على غزة اليــوم قبل الماضية رداً على إِفْرَاج مزيد من الطائرات الحارقة.

صحيفة "صحيفة الوسط" أشارت إلى إعراب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، عن أمله في تمديد المصالحة التي تم التوصل إليها بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان خلال أيام عيد الفطر المبارك، والبناء عليها لفترة أطول ليتسنى لجميع الأطراف الشغل على تحقيق السلام للشعب الأفغاني الذي عانى كثيرا من ويلات الحروب.

كما سلطت الصحف الضوء على الشأن اليمني وآخر تطورات الأوضاع هناك، فتحت عنوان "مواجهات في كورنيش الحديدة باتجاه الميناء"، أبرزت "الشرق الأوسط" انتقال المواجهات الدائرة بين القوات المشتركة المدعومة بتحالف دعم الشرعية، في مدينة الحديدة، إلى شارع الكورنيش المؤدي إلى الميناء الاستراتيجي.

جاء هذا بعدما حسمت القوات المشتركة حرب رصـد المطار، وبدأت تمشيطه تمهيداً لإعادة تشغيله من قبل الحكومة الشرعية في سياق مساع أوسع تشمل إِنْفَـاق الرواتب وإعادة الخدمات.

في المقابل، لجأت الميليشيات الحوثية إلى تضييق الخناق على سكان الحديدة، ودفعت الآلاف منهم إلى النزوح، إذ حوّلت شوارع المدينة إلى خنادق استعداداً لخوض حرب شوارع مع قوات الشرعية.

صحيفة "صحيفة الوسط" تناولت الشأن اليمني أيضا تحت عنوان "خسائر التنظيم المتمرد عن الحكومة اليمنية الحالية والمعروف بأسم الحوثيين تتوالى.. وأزمات إنسانية مفتعلة بالحديدة"، حيث أوضحت أن خسائر مليشيا الحوثي الإيرانية في جبهات القتال، تتوالى مع تقدّم قوات الجيش اليمني بإسناد التحالف العربي، فيما يقوم المتمردون بأعمال تخريبية وغير إنسانية تجاه المدنيين بمدينة الحديدة؛ لافتعال أزمات غذائية وطبية.

ولقي 37 من عناصر المليشيا الانقلابية مصرعهم، وأصيب آخرون خلال مواجهات مع القوات الشرعية وغارات للتحالف العربي.

وتحت عنوان "ملاحقة مجهول انتحل شخصية أمير سعودي في بيروت" ذكرت صحيفة "صحيفة الوسط" أن سفارة المملكة في بيروت أشارت إلى ما تناقلته وسائل التواصل عن وجود شخص مجهول يدعي أنه أمير سعودي وينتحل اسم الأمير طلال بن سلطان بن عبد العزيز، ويظهر في لقاءات مع شخصيات اعتبارية ومناسبات اجتماعية.
وأثبتت السفارة في بيان لها أن هذا الشخص غير معروف وليس من أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز.

كما تناولت صحيفة "الرياض" دعوة السفارة لكل من يهمه الأمر إلى عدم التعامل مع هذا الشخص، كما بدأت السفارة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لمقاضاته وأظهر هويته الحقيقية لكشف الغرض من انتحاله اسم وهمي يضر بالمتعاملين معه.

وحول قيادة السعوديات للسيارة، أشارت "صحيفة الوسط" إلى تأكيد الإدارة العامة للمرور على أن قيادة الفتاة للسيارة قبل الموعد الرسمي المحدد يُعد مخالفة مرورية، تتراوح عقوبتها بغرامة مالية بين 500 إلى 900 ريال، إلى جانب حجز المركبة.


وأشار مدير الإدارة العامة للمرور العميد محمد البسامي، أن الجهات المعنية ستطبق العقوبات الواردة في نظام المرور بحق السيدات اللاتي يتجاوزن بقيادة المركبة قبل الموعد الرسمي المحدد يوم الأحد القادم.

فيما أعلنت صحيفة "الرياض" عن إِفْرَاج تجمعات تعريفية استعدادا لتنفيذ قرار السماح بقيادة الفتاة، حيث ينطلق الأن ولثلاثة أيام متتالية، مجموع من الفعاليات التعريفية، استعدادا لتنفيذ القرار السامي بتمكين الفتاة من قيادة المركبة.

وتهدف الفعاليات التي ستقام في مدن الرياض والدمام وجدة وتبوك تحت عنوان (توكلي وانطلقي)، إلى المساهمة في تعزيز مفاهيم الأمان والسلامة لقيادة المركبات وكيفية استخدام الطرق، والتعريف بنظام المرور ولوائحه، وذلك من خلال نشاطات ومسابقات مرورية ميدانية وتقنية موجهة للنساء والأطفال، بإشراف مباشر من الإدارة العامة للمرور.

وتحتوي الفعاليات، التي تقام بمشاركة مجموع من الرعاة هم، شركة الاتصالات السعودية، وشركة أرامكو السعودية، ومجموعة دلة البركة، بالإضافة لمجموعة الحكير، على مناطق مخصصة للأطفال وأخرى للنساء، تشمل عددا من النشاطات والعروض المرورية، التي تقدم تعريفا بالأجزاء الميكانيكية للمركبة، وأهمية استخدام حزام الأمان، وتجربة القيادة باستخدام أجهزة المحاكاة، وتجربة الوقوف في مواقف المركبات، بالإضافة لتعزيز مبدأ السلامة أولاً، عبر بعض الاستعراضات التعليمية والترفيهية.

برجاء اذا اعجبك خبر صحف الرياض: تصعيد يهدّد بحرب في غزة.. ومجهول ينتحل شخصية أمير قم بمشاركتة الخبر على مواقع التواصل الإجتماعي . يمكنك ايضا متابعة كافة الاخبار عن طريق فيسبوك وتويتر .

المصدر : التحرير الإخبـاري