قناة خبر: إغلاق إنجرليك وكوريجيك القاعدتان العسكريتان الأمركيتان إذا تطلب الأمر
قناة خبر: إغلاق إنجرليك وكوريجيك القاعدتان العسكريتان الأمركيتان إذا تطلب الأمر

رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي، لوحَ مٌهدداً لأمريكا، مٌشيراً لإحتمالية إغلاق قاعدتين عسكريتين استراتيجيتين تستخدمهما الولايات المتحدة في تركيا، إذا اقتضت الضرورة.

على خلفية تصاعد التوتر بين أنقرة وواشنطن، صرحَ الرئيس التركي خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة خبر الموالية للحكومة التركية إذا اقتضت الضرورة يمكننا أن نغلق إنجرليك ويمكننا أن نغلق كوريجيك.

إنجرليك وكوريجيك قاعدتان عسكريتان تستخدمهما الولايات المتحدة في تركيا، حيث هدّدت تركيا مراراً بإغلاق هاتين القاعدتين العسكريتين، وعادة ما تلوّح باتّخاذ هذا القرار عند كل توتر دبلوماسي بين أنقرة وواشنطن.

سلاح الجو الأميركي، يستخدم قاعدة إنجرليك الواقعة في جنوب تركيا في إطار مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بينما تضم قاعدة كوريجيك الواقعة في جنوب شرق البلاد محطة رادار كبرى لحلف شمال الأطلسي.

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو قد تناول وضع هاتين القاعدتين، مشيرا إلى أن قرار إغلاقهما يمكن أن يُطرح على الطاولة رداً على أي عقوبات قد توقعها الولايات المتحدة على تركيا.

الولايات المتحدة قررت عقوبات على تركيا لشرائها صواريخ روسية من نوع اس-400 على الرغم من تحذيرات واشنطن من عواقب هذا الأمر.

مؤخراً تدنت العلاقات بين الدولتين المنضويتين في حلف شمال الأطلسي على خلفية شن أنقرة هجوما على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا.

لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي تبنّت اقتراح قانون يدعمه الحزبان الجمهوري والديموقراطي، يلحظ فرض عقوبات قاسية على تركيا ومسؤوليها على خلفية صفقة شراء صواريخ اس-400 والهجوم على شمال سوريا.

في حين أنقرة حذّرت من بأن هذا القرار سوف يلحق ضررا بالعلاقات بين البلدين.

زاد مجلس الشيوخ الطين بلّة بتبنّيه بالإجماع نصاً  من أجل إحياء ذكرى الإبادة الأرمنية عبر الاعتراف بها رسميا، في إشارة للمذابح التي تتهم السلطنة العثمانية بارتكابها في العام 1915.