أمريكا ترسل قاذفتين «B-52» من قاعدة مينوت إلي الشرق الأوسط
أمريكا ترسل قاذفتين «B-52» من قاعدة مينوت إلي الشرق الأوسط

قامت الولايات المتحدة الأمريكية بإرسال قاذفتين إسترتيجيتين «B-52» من قاعدة مينوت إلي الشرق الأوسط.

قام الجيش الأمريكي بإرسال طائرتين قاذفتين من نوع «B-52» إلى الشرق الأوسط من قاعدتهما في الولايات المتحدة الأمريكية مينوت، في رابع انتشار من هذا القبيل؛ فيما يرى مراقبون أن  واشنطن توجه رسالة تحذير قوية إلى إيران.

حيث أعلن سلاح الجو في بيان هام إن هذه المهمة الأخيرة كانت «لإظهار التزام الجيش الأمريكي المستمر بالأمن الإقليمي وردع العدوان»؛ وبحسب تقارير "سي إن إن" ، هناك مخاوف من أن إيران ربما لا تزال تسعى للرد على مقتل قاسم سليماني قائد المجاهدين الإيرانيين.

وقالت إنه لن يكون هناك تهاون في حملة الردع الأمريكية ، قبل أقل من أسبوعين من تولي الرئيس الأمريكي المنتخب بايدن منصبه.

حيث غادر طاقم الطائرتين من قاعدة مينوت الجوية لمدة 36 ساعة من الطيران المستمر إلى الخليج العربي ، ثم عادوا ، بهدف إيصال رسالة ردع واضحة من خلال إظهار القدرة على نشر قوة قتالية ساحقة في فترة قصيرة من الزمن.

حيث قام مسؤول دفاعي عن التحركات بالإعلان قائلاً أن: «ما زلنا نشهد مستويات متزايدة من الاستعداد عبر الأنظمة الدفاعية الإيرانية، وما زلنا نحمل مؤشرات على التخطيط المتقدم لهجمات محتملة في العراق، رغم أنه من غير الواضح ما إذا كان بإمكانهم المضي قدمًا في أي هجوم ومتى في المنطقة».

وذكرت القيادة المركزية أن هذه العملية تمثل النشر الرابع للمفجر في المنطقة في حوالي 45 يومًا.

وقالت القيادة المركزية إن الطائرتين تم نشرهما في وقت سابق ،«تمثل كذلك رسالة ردع واضحة لكل من ينوي الإضرار بالأمريكيين أو مصالح الولايات المتحدة».