الكندية إديث بلايس والإيطالي لوكا تاكيتو المختطفين في مالي
الكندية إديث بلايس والإيطالي لوكا تاكيتو المختطفين في مالي

أوليفييه سالجادو، المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي، صرحَّ أمس السبت، عن إطلاق سراح كندية وإيطالي كانا اختطفتا في بوركينا فاسو في ديسمبر/كانون الأول من عام 2018، وأنهما بصحة جيدة فيما يبدو، وتم تسليمهما للبعثة.

المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة، أوليفييه سالجادو، قال أن قوات حفظ السلام استقبلت الكندية والإيطالي المختطفين، وسوف تسلمهما لسلطات مالي في وقت لاحق، كما أكد أوليفييه سالجادو أن الكندية والإيطالي بصحة جيدة، وهما وهما بقيعان تحت حماية قوات حفظ السلام، ومن المقرر نقلهما إلى باماكو، ومنها سوف يسافران إلى بلديهما.

 

الكندية إديث بلايس المخطوفة كانت قد إختفت، منذ عدة أيام أثناء السفر إلى بوركينا فاسو، إلا إنه وبعد فترة من الوقت تأكد إنها مختطفة من تجاه جهة غير معلومة.

 

الإيطالي لوكا تاكيتو، إختفي بالمثل خلال رحلة سفره في بوركينا فاسو، المشهورة بأن بها جماعات متشددة ناشطة لها صلات بتنظيم القاعدة و تنظيم داعش، وسبق لها خطف غربيين في الماضي، ولم يتضح بعد المسؤول عن اختطافهما.


هذا ولم ترد معلومات فورية حول الظروف التي عثر فيها عليهما، أو ما إذا كان تم دفع فدية من أجل إطلاق سراحهما.