جنود متمردون يعتقلون رئيس مالي
جنود متمردون يعتقلون رئيس مالي

من خلال هذه المنصة الاخبارية وعلي مدار الساعة ننقل لكم الان ، اخر الاخبار عن انقلاب مالي الذي حدث منذ ساعات ، تطورات جديدة علي الساحة السياسة والشعبية ، وبيان رئيس مالي المعتقل بعد ساعات من حبسة .

وفي هذا الشأن الافريقي فقد أعلن الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا ، استقالته رسميا من منصبه بعد احتجازه على يد جنود متمردين يوم الثلاثاء، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي ، وقال كيتا في خطاب متلفز إنه قرر حل الحكومة والبرلمان. مضيفا "لا أريد إراقة دماء لأظل في السلطة".

ومن هنا فقد كان متحدث باسم الحكومة المالية قد أكد لـ"بي بي سي" أن الرئيس أبو بكر كيتا اعتقل من قبل جنود متمردين، وتم احتجازه في معسكر تابع للجيش قرب العاصمة باماكو ، كما تم اعتقال رئيس الوزراء بوبو سيسيه، برغم مناشدات سابقة من أجل "حوار أخوي".

وفي اخر الانباء فقد تابع الرئيس المستقيل في خطابه: "إذا أرادت بعض عناصر قواتنا المسلحة اليوم التدخل لإنهاء الموقف الحالي، فإني لا أملك خيارات".

ومن جانب اخر فقد عرضت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الأربعاء، المساعدة ودعم جهود نزع فتيل الأزمة في مالي التي شهدت انقلابا أمس الثلاثاء، واللجوء إلى الحوار، فيما دعت دول الساحل الأفريقي إلى الإفراج عن الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا. 

وبدورها فقد حثت المنظمة في بيان لها، جميع الأطراف في دولة مالي الواقعة غربي أفريقيا، على اعتماد الحوار لحلّ الأزمة بالطرق السلمية، بما يحفظ أمن واستقرار مالي ومصلحة شعبها.

وايضا في هذا الخصوص فقد أكدت متابعتها باهتمام تطورات الوضع في مالي, وإعلان رئيس الجمهورية إبراهيم بوبكر كيتا استقالته، واستقالة حكومته وحل البرلمان.