معقم للطائرات
معقم للطائرات

فكرة جديدة من أجل تنشيط قطاع الطيران الذي تدهور في العالم كلة استخدام معقم طويل المفعول من أجل طمأنة الركاب الخائفين من كورونا.

تنوي شركة "أميركان إيرلاينز" (American Airlines) أن ترش طائراتها بمعقم من خصوصة تشكيل طبقة حامية تقضي على الفيروسات، في محاولة جديدة من أجل طمأنة الركاب.

وفي سياق متصل فقد طورت مؤسسة "آلايد بايوساينسيز" في تكساس ذاك المعقم الذي حصل مباشرة على رضى الوكالة الأميركية لتأمين المناخ (إيبا)، وفقما ذكرت مؤسسة الطيران.

وقالت مؤسسة الطيران "فيما أن الرذاذات المعقمة الأخرى تمنح تنظيفا مؤقتا، يوجد سورفسوايز2 المعقم الأضخم والوحيد الحامي من الفيروسات والذي توافق فوق منه إيبا وأثبت أنه يجهز على فيروس كوفيد 19 المستجد على الأسطح حتى عقب تراكم جراثيم حديثة".

وتنوي أميركان إيرلاينز البداية باستعماله "في الأشهر القادمة" على الأسطح في نطاق طائراتها، حتّى تعتمده بشكل متدرج في كامل أسطولها.

ومن شأن ذاك المعقم حماية أفراد الرحلة وأفراد الطاقم من انتقال عدوى كوفيد-19 عبر الأسطح ولا سيما الأنحاء التي تتعرض للمس بكثرة مثل المقاعد والمساند وصواني التغذية والأبواب.

وأفادت الشركة الصانعة أن المعقم يمكن استعماله في المكاتب والمدارس والحجرات الرياضية.

وتحاول مؤسسات الطيران التي تتكبد في الصميم من انهدام مبيعات تذاكر الطيران منذ بداية الكارثة، بأساليب شتى طمأنة المسافرين القلقين من تمضية ساعات وافرة في موضع ضيق مع غرباء في نطاق الطائرات.

وعممت مؤسسات الطيران الأساسية إلزامية وحط كمامة طوال المسيرات. وقد منعت قليل من المؤسسات القٌعود في المقاعد الوسطى.