الامارات

قامت السلطات الإماراتية قبل قليل بإطلاق تحذير عاجل إلى جميع مواطنيها المتواجدين في هذه المناطق وخاصة في عاصمة كولومبيا من تطور الأحداث الأخير واندلاع المظاهرات.. التفاصيل الكاملة

تدهورت الأوضاع بشكل سريع ولافت في كولومبيا بأمريكا الجنوبية، فبعد الحادث المعادي منذ يومين اندلعت مظاهرات عارمة في الدولة وتحديدا في العاصمة بوغوتا، في إطار حرصها الدائم على أمن وسلامة المواطنين، قامت وزارة وزارة الخارجية بالامارات العربية المتحدة قبل قليل بإطلاق توصية هامة وتحذير عاجل الجميع رعايا ومواطني الدولة، المتواجدين في هذه الأثناء في دولة كولومبيا.

وقد طالبت الجهات المعنية جميع رعايا الإمارات ببوغوتا بضرورة أخذ الحيطة والحذر واتباع تعليمات السلامة وعدم الخروج أثناء المظاهرات بشكل نهائي.

ومن الجدير بالذكر انه التنبيه الأخير و تحذير وزارة الخارجية الإماراتية  لجميع المواطنين المقيمين بهذه المناطق جاء على خلفية المظاهرات التي تشهدها العاصمة الكولومبية بوغوتا، وتطور الأحداث والأزمات السياسية مع تزايد وتيرة التصعيد.

ومن الجدير بالذكر أن السلطات الكولومبية قد أعلنت حظر التجوال في وقت سابق، في سابقة لم تشهدها البلاد منذ عشرات السنين، وسرعان ما عادت الحياة لطبيعتها بعد انتهاء أول حظر.

ودعا مكتب العمدة في عاصمة كولومبيا بوغوتافي وقت سابق إلى فرض حظر التجول، بدءا من الساعة 9 مساءً حتى الساعة 6 صباحًا بالتوقيت المحلي لكولومبيا وطالب بالاتزام به، وجاء قرار حظر التجوال نتيجة اشتباك المتظاهرون مع قوات الأمن، خلال يوم الجمعة، بعد يوم من الإضراب الشامل الذي عم جميع أنحاء الدولة، وكذلك وقوع حادث اودى بحياة عدد من قوات شرطة كولومبيا باستخدام قنبلة، وحتى الآن لم تتبنى أي جهة الحادث ولم يعلن أي أحد مسؤوليته، بينما تحقق سلطات كولومبيا في الأمر، وفق آخر تقارير صحفية وأمنية نشرت بخصوص هذا الأمر.

 

وكان سكان عاصمة كولومبيا بوجوتا قد تحدو أوامر فرض حظر التجوال في بوغوتا، وقاموا بطرق الأواني والأوعية المعدنية احتجاجًا على هذا الأمر، بينما احتفظت الشرطة مسجلة بحضور مكثف في شوارع المدينة.

ثم انطلقت الشائعات المزعزعة للأمن  بقيان العصابات واللصوص بمهاجمة منازل الأثرياء في المناطق الأكثر ثراءً، ما تسبب في قيام الأهالي والسكان المتواجدين في هذه المناطق بتشكيل مجموعات لحماية ممتلكاتهم وأموالهم.