البابا الفاتيكان| ماذا قالت المرأة الأسيوية التي ضربها بابا الفاتيكان قبل أن يعتذر
البابا الفاتيكان| ماذا قالت المرأة الأسيوية التي ضربها بابا الفاتيكان قبل أن يعتذر

أعربَ بابا الفاتيكان فرانسيس، عن بالغ اعتذاره، إلى امرأة أسيوية، أمسكت يده بقوة بينما كان يجول وسط محبيه في ميدان القديس بطرس، حيث ضرب بدها أثناء غضبه، ولكن ماذا قالت المرأة الأسيوية التي ضربها بابا الفاتيكان قبل أن يعتذر.

البابا فرانسيس، صرحَ قبل الاحتفال بالقداس في الفاتيكان، أنه نفقد الصبر العديد من المرات، هذا يحدث لي أيضا، أعتذر عن المثال السيء الذي صدر مني البارحة.

المرأة الأسيوية التي ضربها بابا الفاتيكان، كانت قد تسببت في إثارة غضب البابا فرنسيس الذي تحولت ابتسامته وتحيته لمحبيه إلى ضيق شديد بدا على وجهه الثلاثاء، بعد أن سحبته محاولة مصافحته.


إبان تأدية البابا الفاتيكان صلاة الغروب، في كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان، إتجه ناحية الحجاج، الذين جاءوا من مختلف البلاد في ميدان سان بيتر في الفاتيكان لمصافحتهم.

حينما همّ البابا الفاتيكان للمغادرة، بعيدا عن الحاجز الذي يقف خلفه الحجاج المحتشدون، فوجئ بامرأة أسيوية تمسك يده بقوة وتسحبه نحوها.

الحركة المفاجئة يبدو أنها آلمت البابا، فضرب على يدها مرتين كي تترك يده، وبدا غاضبا محمر الوجه، ثم غادر المكان.

إلا أن المراة الأسيوية ظلت تتمتم  بكلام غير مسموع، و ظهرت علامات الانزعاج والألم على البابا الذي تمكن من الإفلات من قبضة المرأة من خلال ضربها علي يدها.

ولكن ماذا قالت المرأة الأسيوية التي ضربها بابا الفاتيكان قبل أن يعتذر، لها بعد يوم من الواقعة، هذا ما تعلمه هي فقط، ولم ترد معلومات عن كلمات المرأة التي ضرب البابا الفاتيكان يدها.