الرئيس التركي ونظيرة الروسي يبحثا العملية العسكرية التركية في سوريا
الرئيس التركي ونظيرة الروسي يبحثا العملية العسكرية التركية في سوريا

أعلنت الرئاسة التركية، أن هناك مباحثات مابين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، عن العملية العسكرية التركية في سوريا خلال اتصال هاتفي، امس السبت.

وكانت تركيا قامت بشن عمليتها عبر الحدود مع سوريا قبل شهر، وصرحت تسعي الي استهداف طرد القوات التي يقودها الأكراد من المنطقة الحدودية وإقامة ”منطقة آمنة“ لتوطين اللاجئين السوريين.

وقامت تركيا بوقف عمليتها وذلك بموجب اتفاق مع أمريكا التي دعت لانسحاب وحدات حماية الشعب الكردية السورية من المنطقة الحدودية.

وعقد الرئيس التركي لاحقًا اتفاقًا منفصلًا مع موسكو، التي طالبت أيضًا بانسحاب وحدات حماية الشعب لمسافة تبعد 30 كيلومترًا على الأقل عن الحدود التركية.

وصرح رجب طيب أردوغان إن واشنطن وموسكو لم تفيا حتى الآن بتعهداتهما بموجب الاتفاقين.

وكشف البيان التركي أمس السبت، أن الرئيس التركي وبوتين أكدا على التزامهما بالاتفاق، الذي أبرماه خلال اجتماع بمنتجع سوتشي الروسي الذي سمح بتسيير دوريات عسكرية روسية وتركية مشتركة داخل سوريا.

وأوضح البيان أن الرئيسين بحثا كذلك التبادل التجاري بين تركيا وروسيا، دون مزيد من التفاصيل.

ومن المقرر أن يجري اردوغان محادثات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في واشنطن يوم الأربعاء الماضي.