لقاح فيروس كورونا الجديد الروسي
لقاح فيروس كورونا الجديد الروسي

وسط وضع عام من الجدال بشأن مدى فعالية اللقاح التابع لدولة روساي المضاد لفيروس Covid 19 المستجد او فيروس كورونا ، أزاحت العلامة التجارية «جام كوفيد فاك»، اليوم الخميس، الستار عن إرشادات استعمال اللقاح، والتي نصحت من التصرف مع العلاج الجديد لمجموعة من الأنواع. ...

وأكدت وثيقة التصرف مع اللقاح التابع لدولة روسيا، على تجريم استخدام اللقاح في مدة الحمل والرضاعة الطبيعية؛ جراء عدم النهوض على أكمل وجه على الآثار الجانبية للدواء على صحة الأم أو الجنين في الدهر الجاري.

وصرح فلاديمير تشولانوف، ضخم اختصاصي الأمراض المعدية بوزارة الصحة الروسية، عن المظاهر والاقترانات الجانبية للعقار المعالج لفيروس «كوفيد-19»، والتي متمثلة في حدوث إشمئزاز وتقرف وقشعريرة وصداع وضياع شهية.

وقد كان الرئيس التابع لدولة روسيا فلاديمير بوتين، أعرب سبق، إلحاق بلاده لأول لقاح في مواجهة فيروس Covid 19 المستجد في الدنيا، مشيرًا إلى أنه يأمل إلى تدشين الإصدار الكمي للقاح في أسرع وقت جائز بهدف فرض السيطرة على الآفة.

من جهته، شدد رئيس حاوية الاقتصاد المباشر التابع للاتحاد الروسي كيريل دميترييف، أنه إستلم طلبات لشراء مليار كمية محددة من لقاح فيروس Covid 19 ، من أهم من عشرين جمهورية في الدنيا، بصرف النظر عن عدم اعتماد اللقاح من جمعية الصحة الدولية حتى حالا.

وشددت جمعية الصحة الدولية، في مرة سابقة، أنه حتي حالا لا يبقى أي لقاح قد استوفى محددات وقواعد المصلحة العالمية؛ للوقاية من مرض «كوفيد-19»، لكنها تُبذَل نشاطاتًا عارمة على مستوى العالم لتحسين لقاح فعّال وآمن.

واستطردت المنظمة، أن تعديل لقاح مقابل كوفيد 19، هو التحدي الأكثر إلحاحًا في وقتنا الجاري، مثلما أن تحديث لقاح شخص أو أكثر من الأمصال المأمونة والفعّالة هو واحد من التحديات الأكثر تعقيدًا التي نواجهها.

وختمت المنظمة، أنه تم التخابر مع موسكو لمواصلة أخر أنباء اللقاح التابع للاتحاد الروسي ومدى فاعليته، مبينة إن اللقاح الجديد مر بالمرحلة الأولى والثانية من المحاولات السريرية ودخل المدة الثالثة قبل أيام.

ومن المنتظر أن يبدأ الإصدار الكبير للقاح في أيلول القادم؛ ليصل إصدار اللقاح إلى مائتين 1,000,000 كمية محددة في انتهاء العام الحالي، في الدهر الذي أعربت الولايات المتحدة الامريكية الأمريكية وألمانيا عن تشككها من فاعلية العلاج التابع للاتحاد الروسي.