ايران
ايران

العالم يستيقظ على تصعيد خطير جديد، وسط حالة من الترقب الشديد الحذر بعد اعلان ايران رأس "ترامب" مقابل 80 مليون دولار وتحديدها 35 هدفًا أمريكيًّا في مرمى النيران الإيرانية ومحل استهداف عسكري.

ايران تحدد ثمن حياة ترامب

اعلنت إيران عن رصد مكافأة قدرها 80 مليون دولار لمن يأتي برأس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ردًّا على مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، وفقا لما نشرته صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

تهديد ايران للبيت الابيض

 من جانبها فقد قامت ايران باعلان اعتزامها تهديد البيت الأبيض محذرة من انطلاق هجوم مضاد وشيك ردًّا على تحذير الرئيس الأمريكي من أن أي ضربة على المصالح الأمريكية في المنطقة ستؤدي إلى انتقام أمريكي كبير

جمع التبرعات من أجل دفع ثمن رأس ترامب

من جانبه طالب أحد الايرانيين بجمع ثمن رأس ترامبو أحد منظمي موكب الحداد الجنائزي الذي أُقيم في مدينة مشهد الإيرانية جميع الإيرانيين إلى التبرع بمبلغ دولار واحد "لجمع مبلغ 80 مليون دولار مقابل رأس ترامب"ن 

تهديدات إيرانية عسكرية انتقاما لاغتيال سليماني

وفي سياق متصل ومع احتـدام المواجهة والتصريحات هدَّد النائب الإيراني أبو الفضل أبو ترابي بشن هجوم على الأراضي الأمريكية انتقامًا لمقتل القائد العسكري الإيراني، قائلاً: "يمكننا مهاجمة البيت الأبيض نفسه، يمكننا الرد عليهم على الأراضي الأمريكية"

وأعلن  "أبو ترابي"، "لدينا القوة، وإن شاء الله سنرد في الوقت المناسب". مضيفًا: "هذا إعلان حرب. عندما يعلن شخص ما الحرب هل يمكنك الرد على الرصاص بالورود؟ سوف يطلقون النار على رأسك"، بحسب ما نشرته لوكالة أنباء إيرانية.

ايران تعلن اعتزامها الحد من وجود أمريكا في المنطقة

من جانبه فقد اعرب القائد العام للحرس الثوري الإيراني حسين سلامي بـعن رغبته في "الانتقام الاستراتيجي من أجل وضع ح للوجود الأمريكي في المنطقة"، بحسب ما نقلته عنه شبكة "CNN"الأمريكية .

وفي سياق متصل فقد أعلن  المستشار العسكري للمرشد علي خامنئي،أن الرد بالتأكيد سيكون عسكريًّا، وضد المواقع العسكرية". معتبرا أن  "أمريكا هي التي بدأت الحرب؛ لذلك يجب عليهم قبول ردود الفعل المناسبة على أفعالهم.

الاهداف المستهدفة لاتمام الانتقام

وفي وقت سابق من يوم السبت قال غلام علي أبو حمزة، قائد الحرس الثوري الإيراني في مقاطعة كرمان الجنوبية: إن الأهداف الأمريكية الحيوية في المنطقة تم تحديدها منذ زمن بعيد، بما في ذلك السفن في الخليج العربي، ومضيق هرمز، ومدينة تل أبيب الإسرائيلية

وعلق قائلاً: "مضيق هرمز هو نقطة حيوية بالنسبة للغرب، وهناك عدد كبير من المدمرات والسفن الحربية الأمريكية تعبره. هناك نحو 35 هدفًا أمريكيًّا في المنطقة، وكذلك تل أبيب الإسرائيلية في متناول أيدينا"

ايران تلغي الاتفاقيات النووية

كما أعلنت إيران أنها لن تلتزم بأي من حدود اتفاقها النووي لعام 2015، وقال بيان صادر عن إدارة الرئيس الإيراني حسن روحاني: إن البلاد لن تلتزم بالقيود المفروضة على تخصيب اليورانيوم، وكمية اليورانيوم المخصب المخزن، وكذلك البحث والتطوير في أنشطتها النووية.. لكنها لم توضح المستويات التي ستصل إليها على الفور في برنامجها

فيما لم تعلق الوكالة الدولية للطاقة الذرية على التصريحات الإيرانية