طيران الامارات
طيران الامارات

اتخذت العديد من شركات الطيران اليوم قرارا هاما من اجل الغاء جميع الرحلات الجوية إلى عدد من المطارات بسبب حدوث انفجار غاية في الخطورة نابع من أحد البراكين القوية القريبة من مطار مانيلا حيث بدأ النشاط الكبير لبركان تال وفي هذا الاطار تم اصدار القرار بـ الغاء رحلات «الاتحاد للطيران» وطيران الامارات من مانيلا وإليها.

قرار الغاء الرحلات الجوية إلى مطارات مانيلا بسبب بركان تال

تسبب انفجار بركان تال الواقع في الفلبين في ارتفاع الرماد البركاني ارتفاعات شاهقة تصل إلى عدة كيلو مترات في السماء وتسبب في تطاير الحصا إلى انحاء واسعة محيطة بالبركان، 

قرارالغاء رحلات الطيران من طيران الاتحاد

وفي هذا السياق اعلنت  شركة الاتحاد للطيران أن حرركة رحلاتها إلى مطار مانيلا الدولي «نينوي أكووينو» في الفلبين تأثرت جرااء انفجار بركان تال.

كما قامت الشركة بالاعلان عن قيام الاتحاد للطيران قيامها بتحويل الرحلة رقم EY428 المتجهة منن أبوظبي إلى مانيلا  إلى مطار هونغ كونغ.

وقد أشارت شركة الاتحاد للطيران إلى  مساعدة الضيوف المتأثرين في متابعة سفرهم إلى مانيلا بعد تمكن السلطات من  فتح المطار، عقب هدوء البركان.

بيان شركة طيران الاتحاد بشأن الغاء الرحلات الجوية بسبب بركان تال

وقد أعلنت  الشركة  في هذا السياق أن رحلتها رقم EY423 المتجهة من مانيلا إلى أبوظبي بتاريخ 12 يناير شهدت تأخيرًا وأنه تم توفير الإقامة الفندقية للضيوف المسافرين على متن تلك الرحلة.

قائمة ببعض الرحلات الجوية التي تم الغاؤها

وذكرت الاتحاد للطيران أنه تم إلغاء الرحلات التالية: رحلة رقم EY421 من مانيلا إلى أبوظبي بتاريخ 13 يناير، ورحلة رقم EY424 من أبوظبي إلى مانيلا بتاريخ 13 يناير، ورحلة رقم EY423 من مانيلا إلى أبوظبي بتاريخ 13 يناير، ورحلة رقم EY428 من أبوظبي إلى مانيلا بتاريخ 13 يناير، ورحلة رقم EY421 من مانيلا إلى أبوظبي بتاريخ 14 يناير.

موغد استئناف الرحلات الجوية بعد الغائها

وقد اصدرت  الاتحاد للطيران بيان توضيحي اعلنت فيه ان استئناف  الرحلات من مانيلا وإليها سيكون عند فتح المطار، مشيرة إلى توافر آخر مستجدات حالة الرحلات عبر الموقع الرسمي للشركة.

قرار طيران الامارات بـ إلغاء الرحلات إلى مانيلا بسبب انفجار بركان تال

وعلى صعيد متصل فقد قامت طيران الإمارات بإلغاء رحلاتها يوم 13 يناير من وإلى مانيلا وكلارك في الفلبين بسبب ثوران بركان تال.

ومن الجدير بالذكر أنه تك اجلاء آلاف السكان بسبب توقع انفجار وثوران عنيف للبركان تال.