بيان غير متوقع من الخارجية المصرية
بيان غير متوقع من الخارجية المصرية

بيان غير متوقع من وزارة الخارجية المصرية وذلك بعد المشاركة في قمة الخليج ، وانهاء اسس الخلاف والمصالحة مع قطر في القمة الخليجية التي ، قد استضافتها المملكة العربية السعودية بمباركة خليجية وعربية ، وفي ظل هذه الأحداث الخارجية المصرية تعلق عليها .

حيث قد غادر وزير الخارجية المصري سامح شكري، المملكة العربية السعودية، عائداً إلى أرض الوطن بعد أن قام بالتوقيع اليوم ٥ يناير الجاري على "بيان العلا" الخاص بالمصالحة العربية.

ومن خلال هذه القمة وعلي حسب بيان وزارة الخارجية المصرية، يأتي هذا في إطار الحرص المصري الدائم على التضامُن بين دول الرباعي العربي وتوجههم نحو تكاتُف الصف وإزالة أية شوائب بين الدول العربية الشقيقة.

ومن أجل تعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة التحديات الجسام التي تشهدها المنطقة، وهو ما دأبت عليه مصر بشكل دائم؛ مع حتمية البناء على هذه الخطوة الهامة من أجل تعزيز مسيرة العمل العربي ودعم العلاقات بين الدول العربية الشقيقة انطلاقًا من علاقات قائمة على حُسن النوايا وعدم التدخُل في الشئون الداخلية للدول العربية.

الشيخ محمد بن راشد عن قمة العلا: السنوات القادمة تحمل استقرارا وعملا سوف يخدم شعوبنا ، وتُقدّر مصر وتثمّن كل جهد مخلص بُذل من أجل تحقيق المصالحة بين دول الرباعي العربي وقطر، وفي مقدمتها جهود دولة الكويت الشقيقة على مدار السنوات الماضية.