القضاء فى الولايات المتحدة الأمريكية اليوم  حكمت محكمة نيويورك على الرئيس " دونالد ترامب " ، بدفع تعويضات قدرها مليونا دولار أمريكي في إطار اتفاق ودي، بسبب استخدامه جمعيته الخيرية لأغراض سياسية للوصول إلى افدفة .

ومن الجانب الاخر قد حكمت أول من أمس، القاضية في المحكمة العليا فى الولايات المتحدة الأمريكية نيويورك ساليان سكاربولا، على رئيس الولايات المتحدة بدفع مليوني دولار أمريكي  من التعويضات لتسوية دعوى مدنية عرضتها القاضية الديمقراطية ليتيسيا جيمس.

وقد تقدمت جيمس بالدعوى على الجمعية الخيرية لدا الرئيس الأمريكي ترامب في يونيو العام الماضي، بسبب سلوكها غير القانوني الدائم بما في ذلك تنسيق غير مناسب بين العمل الخيري , والحملة الرئاسية التي جرت في 2016 الماضي .

ومن جانب الرئيس ترامب فا قد وافق على إغلاق الجمعية الخيرية في ديسمبر، لكن الدعوى استمرت مع مطالبة الادعاء بتعويضات تبلغ سبعة ملايين دولار. 

ومن جانب " جيمس " قالت في بيان رسمي ، إن الحكم يشكل انتصاراً تاريخياً لجهودنا لحماية الأموال الخيرية ومحاسبة الذين يستخدمون الأعمال الخيرية لغايات شخصية لتحقيق الأهداف الشخصية .

وقد اتهمت القاضية الرئيس الأمريكي ترامب باستخدام أموال الجمعية لتسوية ملاحقات قانونية والترويج لفنادقه ولتغطية نفقات شخصية، بما في ذلك شراء لوحة شخصية له لعرضها في أحد نوادي الغولف التي يملكها من قبل دخولة البيت الأبيض .

جيمس تؤكد أن ترامب نظم مطلع من عام 2016 خلال حملته الرئاسية حفلة لجمع تبرعات لأعمال خيرية فى الولايات المتحدة الأمريكية، كانت في الواقع مناسبة مرتبطة بالحملة وفي تغريدة على موقع التواصل الأجتماعى تويتر, دان ترامب ما تقوم به مدعية نيويورك من تشويه هذا الاتفاق عمداً لغايات سياسية ، مؤكداً أن كل سنت من 19 مليون دولار جمعتها جمعية ترامب ذهبت إلى مئات من القضايا الخيرية من دون أي نفقات تقريباً.