الطقس يتسبب في اختفاء طائرة مروحية
الطقس يتسبب في اختفاء طائرة مروحية

نقلت وكالات الأنباء العالمية والمحلية قبل قليل نبأ عاجل بشأن احتمالية تحطم إحدى الطائرات المروحية أثناء تحليقها قرب الشاطئ وعلى متنها 7 ألأفراد تزامنا مع تقلبات جوية قاسية تحجب الرؤيا، كما أنه لم يتم الاعلان حتى الآن عن العثور على حطام الطائرة أو أي من الركاب السبعة، إليكم تفاصيل فقدان مروحية على متنها 7 ركاب على شواطئ هاواي

جهود كبيرة في عمليات البحث عن طائرة مروحية قرب الشواطئ

وفي هذا السياق هرعت فرق الانقاذ والبحث وحرس السواحل في جزر هاواي من اجل البحث عن أحد الـطائرات الـمروحية الخاصة بالـرحلات السياحية، وكانت الطائرة تقل على متنها سبعة ركاب، لكنها لم تصل في الموعد المقرر لها فقام مالك الطائرة بالابلاغ عن اختفائها وفقدانها في ظروف غامضة.

اختفاء طائرة مروحية سياحية

من جانبها كشفت السلطات بمجموعة الجزر التابعة للولايات المتحدة من خلال بيان رسمي ادلت به مساء الخميس (بالتوقيت المحلي) إن المروحية التي كان من بين ركابها اثنان من القاصرين، لم تعد من رحلة ساحلية إلى جزيرة كاواي.

حالة الطقس السيئ قد تكون سببا في التحطم

وقد راودت الباحثين شكوكا قوية بشأن علاقة حالة الطقس بالواقعة، حيث  صرح روبرت كوكس من مركز التنسيق الجوي في العاصمة هونولولو: "إن ظروف الطقس صعبة"، بينما كشفت بعض البيانات والتقارير أن السحب والأمطار تحد من مستوى الرؤية بحيث لا تزيد على ستة كيلومترات جوية.

ولكن عقب تقرير الارصاد تقريرا اضافيا صدر عن السلطات كشفت فيه فوق ذلك تهب رياح قوية وزاد ارتفاع أمواج البحر بشدة، في توقيت رحلة الطائرة.

انطلاق فرق الاناذ لموقع اختفاء الطائرة

وعلى هذا الصعيد فقد تسارعت عدة فرق إنقاذ منطلقة إلى مكان الحادث، كما توجهت سفينة تابعة لحرس السواحل صباح أمس الجمعة (بالتوقيت المحلي) إلى مياه الجزيرة.

من جانبها أفادت قوات حرس السواحل إن الطائرة لم يعثر لها على أثر حتى هذه اللحظة.

ومن الجدير بالذكر أن مالك الطائرة قلق عندما تأخرت عودة الطائرة فترة طويلة عن الموعد المحدد فقام بتـسجيل فقدانها بعد أن لم تصل في موعدها المتفق عليه عند تنظيم الرحلة الجوية السياحية، بحسب ما نقلته صحيفة البيان