ملك إسواتيني
ملك إسواتيني

فى ظل الاستباكات التى اندلعت بين قوات الشرطة و المتظاهرين بالمملكة فقد قرر الملك الفرار هاربا من الاحداث و نسرد التفاصيل المثيرة بالنص التالى .

 

بعدما وقعت اشتباكات دامية بين قوات الأمن ومتظاهرين تابعين للديمقراطية، هرب الملك مسواتي الـ3، ملك إسواتيني، سوازيلاند سابقا.

نداءات بالديمقراطية 

وولى دبره ملك سواتيني، مسواتي الـ3، من المملكة الإفريقية وسط الاحتجاجات المسنودة للديمقراطية التي خرجت عن مجال الهيمنة، إذ يطالب السوازيليون برئيس وزراء منتخب في وجود ملك دستوري وحرية التعبير من ضمن شؤون أخرى، وفق منظمة الإذاعة الإنجليزية بي بي سي.

احتجاجات على صرامة أجهزة الأمن

وخرج السوازيليون إلى الشوارع للاحتجاج على ما وصفوه قساوة قوات الأمن، حتى الآن مصرع الشاب ثاباني نكوموني، 25 عامًا، سبق في حزيران، إذ قُتل الطالب في العام الأخيرة في التشريع بجامعة إيسواتيني على أيدي أجهزة الأمن التي زُساد أنها حاولت تخبئة موته والتحايل بالأدلة.

وأوضحت تقارير أيضًا بأن الملك مسواتي قضى باعتقال أعضاء مجلس النواب المؤيدين للديمقراطية، وقد شدد ذاك محامي حقوق وكرامة البشر، ثولاني ماسيكو، لدى حواره إلى جريدة سوازيلاند الإخبارية صبيحة اليوم يوم الثلاثاء.

 وصرح المحامي إن أجهزة الأمن رفضت اعتقال أعضاء مجلس ممثلي الشعب، فتوسل الملك إلى القوات المسلحة لتطبيق الموضوع، ونطالب بضمان سلامتهما؛ لأنه لم ينتج ذلك قط أن اعتقل القوات المسلحة فردًا سياسيًا.

الملك مسواتي الثالث ، ملك إسواتيني 

وقد كانت وكالة أخبار في جنوب أفريقيا قد قالت خالصًا أن الملك مسواتي قد ولى دبره من البلاد وسط إجراءات شدة، في حين تم الكشف عن انتشار القوات المسلحة لإحكام القبضة على الشأن في ماتسافا عقب دقائق عددها قليل من هروب الملك على ظهر طائرته المختصة.

وبدأ العساكر مباشرة بتدشين النار ولم يتسن التيقن من العدد الدقيق للضحايا، ومن المنتظر أن تحتدم الاحتجاجات في الدولة الإفريقية عشية اليوم يوم الثلاثاء مع استهداف المحتجين علنيا لجلالة الملك مسواتي وممتلكات إدارة الدولة.