روسيا تحد من انتشار كورونا
روسيا تحد من انتشار كورونا

رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين يقوم بالتوقيع على مرسوم بتشكيل مجلس تنسيق يتبع للحكومة من أجل مكافحة تفشي فيروس كورونا داخل البلاد.

ووفقًا للمرسوم المؤرخ في يوم 14 من شهر مارس، والذي نشر على الموقع الإلكتروني للحكومة الروسية صباح اليوم الاثنين، فإن أهداف مجلس التنسيق المستحدث تتضمن النظر في المشاكل والتهديدات والتحديات المترتبة على تفشي كورونا، واطلاق الاقتراحات بخصوص تدابير مكافحته.

إضافة إلى تنسيق أداء السلطات الفدرالية والإقليمية والمحلية في تطبيق إجراءات التصدي لانتشار الفيروس.

بجانب ان المجلس الذي يرأسها ميشوستين، يتضمن رؤساء وكبار المسؤولين في مؤسسات الدولة والوزارات المحورية، منها الأمن الفدرالية، الاستخبارات الخارجية، وهيئة الجمارك والوكالة الفدرالية للطب البيولوجي.

بجانب وزارات الدفاع والداخلية والطوارئ والخارجية والصحة والمالية والنقل والتجارة والصناعة والزراعة، والبنك المركزي ولجنة الرقابة على الاستهلاك، إضافة إلى عمدة موسكو وحاكم مقاطعة موسكو.

روسيا تحد من انتشار كورونا

وذكر رئيس الوزراء الروسي من خلال جلسة عمل مع نوابه اليوم الاثنين، إن الإجراءات الاستباقية النشطة التي اتخذتها السلطات الروسية منذ فبراير الماضي، مكنت إلى درجة كبيرة من الحد من انتشار كورونا في البلاد.

جدير بالذكر أن رئيس الوزراء الروسي ميشوستين تعهد بأن تفعل الدولة كل ما في طاقتها للوقوف ضد تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع في البلاد وتفادي السناريوهات التي شهدتها بلدان أخرى.

مضيفا أن الحكومة لن تخفي شيئا عن المواطنين وستصارحهم بشأن مستجدات الأوضاع والتوقعات الخاصة بانتشار الوباء بما في ذلك عبر "خط ساخن" ونظام إبلاغ عبر الإنترنت سيتم انشاؤهما في أقرب وقت.

وذكر أيضًا: "كل الإجراءات التقييدية الحالية نعتمدها عن قصد من أجل تجنب تدابير أكثر قسوة في المستقبل".

وطالب رئيس الحكومةجميع الشركات الكبرى على المساهمة بمواردها في جهود مكافحة كورونا والوقوف موقفا مسؤولا من مسألة حماية عامليها وموظفيها من آثار انتشار الفيروس.

تجدر الاشارة الى أنه تم رصد حتى اليوم 63 حالة إصابة بفيروس كورونا في روسيا.