خادم البغدادي الشخصي

سقطت مجموعة من خدام الداعشي المقتول أبو بكر البغدادي ، في أيدي القوات التركية، التي كانت قد شنت هجوماً قوياً علي التنظيم في خضم الهجمات الأمنية التي تتولاها القوات التركية.

وفقاً لموقع سكاي نيوز بالعربية، فإن السلطات التركية تمكنت من القبض علي إحدي عشر فرد من أفراد التنطيم الإرهابي داعش، المتمركز في شمالي البلاد، وذلك خلال عملية أمنية مكثفة قامت بها القوات التركية.

وقد نما إلي مصادر صحيفة الوسط الإخبارية علماً بإن، بعض وسائل الإعلام التركي، قد أعربت عن أن مجموعة المعتقلين قد إحتوت علي الخدام الخاصين التابعين للزعيم الداعشي  أبو بكر البغدادي، الذي قامت قوة أميركية خاصة بتصفيته السبت المنقضي خلال عملية عسكرية بإدلب السورية.

كما أوردت التقارير الأمنية أن القوات التركية تمكنت أيضاً من إعتقال مجموعة جديدة من القياديين في تنطيم داعش خلال العملية الأمنية المندلعة.

ومسبقاً كانت قد أوردت تساؤلات حول الدور الذي قامت به تركيا، التي تعد هي الحليف الأول لأمريكا في حلف شمال الأطلسي، حيث جاء ذلك في مقال بريت ماكغورك الكاتب لدي صحيفة واشنطن بوست الأمريكية.

حيث بينَ ماكغوريت عبر مقاله، أن اليغدادي زعيم داعش قٌتل في محافظة إدلب السورية، التي هي مركز لأنقرة، وأنشأت فيها مجموعة مراكز موالية للجيش التركي عام 2018، على بعد مسافة بسيطة من حدود تركيا.

جديراً ذكره أن أنقرة تجابه تٌهم من بينها تيسيير ولوج المتعصبين داخل سوريا، في خلفية أحداث عام 2011، الأمر الذي تشجبه تركيا تماماً إصراراً من جانبها إنها أول المتضررين من الإرهاب، وهو الأمر الذي باتت تكرره تركيا مراراً وتكراراً.