وفاة 19 مصالب بكورونا بجلطات الدم بعد تلقى لقاح كورونا " أسترازينيكا"
وفاة 19 مصالب بكورونا بجلطات الدم بعد تلقى لقاح كورونا " أسترازينيكا"

أفصحت وزارة الصحة فى المملكة على مصرع 19 فرد بجلطات دموية جراء لقاح و فيروس كوفيد 19 و التفصيلات المؤلمة بالتالى .

 

أعلنت فى بيان عاجل  السلطات الصحية البريطانية الاربعاء وفاة 19 شخصا من مصدر 79 تعرضوا لجلطات دموية حتى حالا تلقيهم لقاح أكسفورد/أسترازينيكا، بلّها شددت حتّىّ منافع تلقيه لا تزال أكبر بشأن إلى الغالبية العظمى من السكان.

وأوضحت مديرة الوكالة البريطانية للدواء جون راين أنّ حالات الاصابة  حدثت لدى 51 امرأة و28 رجلاً تتفاوت أعمارهم بين 18 و79 عاماً، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

قالت جمعية استعداد العقاقير الأوروبية، اليوم يوم الأربعاء، إنه يجب إدراج جلطات الدم كأحد الآثار الجانبية «النادرة بشكل ملحوظً» للقاح «أسترازينيكا» المضاد لفيروس «Covid 19»، لكن منافع اللقاح ما تزال توفيق مخاطره.

وقالت هيئة تجهيز الأدوية في الاتحاد الأوروبي ومقرها أمستردام في كلام نقلته وكالة الصحافة الفرنسية «خلصت لجنة السلامة التابعة للهيئة اليوم إلى أن جلطات الدم غير العادية مع انخفاض عدد الصفائح الدموية يجب أن تُدرج على خلفية أنها آثار جانبية نادرة بشكل ملحوظً» للقاح.

ولم تتوصل منظمة تأهب الأدوية الأوروبية إلى عامل خطر محدد يكون الدافع في حدوث جلطات بعد إنتهاج لقاح «أسترازينيكا» .

 وأوردت، اليوم  إن التوضيح «المعقول» لحالات تجلط الدم النادرة يمكن أن يكون الاستجابة المناعية.

وقالت المديرة التنفيذية للهيئة إيمير كوك طوال مواجهة بالفيديو: «لم يتسنّ تأكيد عوامل عدم طمأنينة محددة مثل العمر أو الجنس أو الزمن السابق الطبي، لأن الأحداث النادرة توضح في مختلف الأعمار».

وأكد مسؤول في وكالة الأدوية الأوروبية، أمس اليوم  وجود « صلة » بين لقاح «أسترازينيكا» وحالات تجلط دم لأشخاص تلقوه، ما يمثّل ضربة لجهود محاربة البلاء الذي ما يزال يعصف بعدة دول.

وصرح مسؤول استراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروبية ماركو كافاليري في محفل مع صحيفة «إل مساجيرو» الإيطالية نُشرت فى ذاك اليوم : 

«يمكننا تلك اللحظة أن نقول ذاك، من الواضح أن هنالك صلة مع اللقاح... ولكننا لا نعرف في أعقاب ما الذي يؤدي إلى رد الفعل ذاك».

وتنتشر منذ أسابيع شكوك بصدد آثار جانبية خطيرة محتملة، سوى أنها نادرة، حتى هذه اللحظة ملاحظة حالات تجلط غير نمطي لدى أفراد، تلقوا لقاح «أسترازينيكا»؛ فقد رُصدت عشرات الحالات، وأدى العديد منها إلى الوفاة.

من جانبها، أكدت شركة «أسترازينيكا» في مارس (آذار) أنه «لا دليل» على تسبب اللقاح في تزايد عدم سكون السحجة بالتجلُّط، وأكدت (السبت) أن «سلامة المرضى» هي «أولويتها اللازمة».