«طيران الإمارات» و«فلاي دبي»
«طيران الإمارات» و«فلاي دبي»

أعربت شركتا «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» عن استئناف إدخار بدائل سفر واسعة وسلسة وآمنة لعملائهما، تشتمل على مائة إتجاه عبر دبي، إذ أعادت الناقلتان، إثر الاستئناف المتدرج لرحلات المسافرين إلى متنوع الوجهات الدولية، إحياء شراكتهما الناجحة والاستراتيجية لتزويد عملائهما بمزيد من فرص السفر بانصياع وسهولة. ...

ووفقاً لبيان صادر البارحة، صار بإمكان زبائن «طيران الإمارات» حاليا السفر على نزهات النموزج المشترك إلى ما يزيد عن ثلاثين إتجاه مع «فلاي دبي»، مثلما بات زيادة عن سبعين إتجاه لـ«طيران الإمارات» متوافرة في مواجهة زبائن «فلاي دبي».

وتشتمل على قليل من وجهات «فلاي دبي» المفضلة لركاب «طيران الإمارات» كلً من بلغراد وبوخارست وكييف وصوفيا وزنجبار.

شبكة واسعة

وتحدث المدير التنفيذي للإجراءات التجارية في «طيران الإمارات»، عدنان كاظم: «يسعدنا أن نوفر لعملائنا مرة أخرىً النفع من تكامل (طيران الإمارات) و(فلاي دبي) لإتيان شبكة واسعة، والتمتع بتجربة سفر آمنة وسلسة ومريحة عبر دبي، بتذكرة واحدة وبرنامج إخلاص مشترك، واستلام أمتعتهم في وجهتهم الختامية».

وواصل أن «الشراكة بين الناقلتين أحرزت منذ إطلاقها في سنة 2017 نجاحات وفيرة، وسنعمل جميعاً أثناء الأشهر القادمة لإرجاع فتح الزيادة من المحطات الدولية في مواجهة عملائنا».

إزدهار المطلب

من جانبه، أفصح المدير التنفيذي للنشاطات التجارية في «فلاي دبي»، تقدير عبيدالله، عن ثقته دائما تزايد المطلب على السفر مع قيام زيادة من الدول بترقية القيود المفروضة على السفر العالمي بشكل متدرجً.

وتحدث إن «(فلاي دبي) استأنفت عملياتها إلى 32 نقطة عبر الشبكة منذ حزيران، وتعمل على إضافة المزيد أثناء الأشهر القليلة القادمة»، موجها إلى أن أن «دبي جددت بروتوكولات صلبة للصحة والسلامة، شجعت على السفر، سواء للعمل أو للسياحة أو للم الشمل بين العائلات».

وواصل: «نحن نتمتع بالمرونة لتلبية وإنجاز أبعد نفع من أسطولنا، ودعم المبادرات الأصلية لتشغيل سفرات الإجلاء وتعزيز إجراءات التحميل، وستظل شراكتنا مع (طيران دولة الإمارات العربية المتحدة) تيسير انتقال لين للمسافرين والمنتجات عبر شبكتنا المشتركة في مدة الإنتعاش».

الصحة والسلامة

وستوفر «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» محاولات سفر أسفل العلامة التجارية لجميع منهما، مع المحافظة على صحة وسلامة الزبائن والموظفين على الأرض وفي الأجواء كأولوية قصوى. وتنفذ الناقلتان أفعال وقائية من «كوفيد-19» في جميع خطوة من سفرية الزبون، بما في هذا التعقيم الشامل لكل نقط الاتصال، بالفضلا على ذلك وجود مرشحات HEPA المتطورة على الطائرات، القادرة على إنقاذ هواء المقصورة من ذرات الغبار والمواد المسببة للحساسية والجراثيم.

ويخضع جميع موكب «الترانزيت» الذين يمرون عبر دبي للفحص الحراري في مهبط الطائرات. ويرتدي جميع العاملين في مهبط طائرات دبي العالمي أجهزة الحراسة الشخصية PPE. ويعمل الكثير من مسيرات «فلاي دبي» إلى وجهات في إفريقيا وآسيا الوسطى وأوروبا انطلاقاً من (العقار 3) في مهبط طائرات دبي العالمي، ما يسهل على الزبائن استكمال السفر على سفرات «طيران الامارات» من دبي وإليها.

ويحتسب إيضاح شهادة تحليل PCR سلبية إلزامياً لكل القادمين إلى دبي وموكب «الترانزيت» لضمان سلامة زبائن «طيران دولة الإمارات العربية المتحدة» و«فلاي دبي» عبر مهبط طائرات دبي.

شراكة

دخلت الشراكة بين شركتي «طيران الإمارات» و«فلاي دبي» وقت التنفيذ لأول مرة في تشرين الأول 2017، ولقيت تجاوب جيدة من الزبائن الذين استفادوا من سعة بدائل السفر، بالفضلا على ذلك محاولة «ترانزيت» سهله عبر دبي، إذ سافر زيادة عن خمسة ملايين راكب بين غير مشابه المدن، في إطار شبكتي الناقلتين طوال العامين الأولين من الشراكة.

وفي آب 2018، اعتمدت «فلاي دبي» برنامج ثواب إخلاص الركاب الدائمين «سكاي واردز طيران الإمارات». ويوفر البرنامج انتصر الكثير من أميال «سكاي واردز» وأميال النمط، والبلوغ إلى مكافآتهم بأسلوب أعلى سرعة، والتلذذ بامتيازات عند ارتقائهم عبر أنماط العضوية.