فيديو طائر الحدأة استراليا طائر الحِدَأة سبب الحرائق في أستراليا ومعجزة الرسول
فيديو طائر الحدأة استراليا طائر الحِدَأة سبب الحرائق في أستراليا ومعجزة الرسول

نطرح لكم فيديو طائر الحدأة استراليا, طائر الحِدَأة سبب الحرائق في أستراليا، ومعجزة الرسول بشرح من الكاتب عبد الدائم الكحي، حيث أن طائر الحدأة طائر شرير حذر منه الرسول هو أكبر مسبب لحرائق أستراليا.

علماء أستراليون، أعلنوا أن الحدأة أو Kite ، ربما هو المسبب الأكبر للحرائق المبتلية بها أستراليا بلا توقف منذ 6 أشهر، لأنه طائر يتعمد نشر الحريق ما استطاع، عبر التقاطه نارا مشتعلة فى خشبة أو غصن صغير، ثم يطير به ليرميه فى مكان آخر من البرية والمشاعات، وأن الطائر ينشر الحريق أكثر فى كل مكان ، لأن عشرات الطيور من فصيلته تفعل بنفس الإستراتيجية.

 

طائر الحدأة استراليا, من طبيعته السطو على أرزاق الآخرين متعمدا الأذية فقط، إلى درجة أن الرسول الكريم حلل قتله أينما وحيثما كان، ويتخذ من قمم الأشجار العالية وأسطح الأبنية المرتفعة مراصد ونقاط مراقبة، يرى منها ما يأكل به، ومتى عاينه انقضّ والتقطه لقمة سهلة.

 

علماء جامعة سيدنى، أعلنوا أن ما ينبت طويل على الأرض من أعشاب وأشجار، يعيق رؤية هذا الطير حين ينظر من الأعلى ليرى ما يأكل به، لذلك يحل هذه المشكلة بسياسة الأرض المحروقة،حمل أى شيء صغير يراه مشتعلا ليرميه فى مكان آخر،بذلك يحترق كل نبات طويل يعيق النظر، فيصبح الحدأة قادر على الرؤية ليأكل.


كتبَّ عبد الدائم الكحي، عن قتل الحدأة، ولماذا أمر به النبي الكريم، إنه طائر غريب أمر النبي صلى الله عليه وسلم بقتله لماذا؟ لنتأمل…

باحثون في جامعة سيدني الأسترالية وجدوا شيئاً غريباً .. أن طائر الحِدَأة (بكسر الحاء وفتح الدال) يتعمد إشعال الحرائق في الغابات بطريقة احترافية يستخدم منقاره ومخالبه ويحاول توسيع هذه الحرائق مع زملائه!

 

هذه الظاهرة أدهشت العلماء .. كيف تتمكن هذه الطيور من إشعال الحرائق ونشرها لأوسع نطاق ممكن؟ من الذي علمها ذلك؟

نتائج البحث نشرت في مجلة  Ethnobiology في يناير كانون الثاني 2018 ويقول الباحثون إن هذه الطيور المؤذية تنشر الحرائق لتوسع مناطق صيدها وتستخدم تقنيات عالية في ذلك والسكان المحليون في أستراليا يعرفون ذلك منذ زمن..

 

طبعاً هذه الطيور تعتبر ضارة للإنسان ويجب التخلص منها لدرء شرها…

هذا التحذير يطلقه العلماء اليوم فقط (القرن الحادي والعشرين) ولكن قبل أربعة عشر قرناً، أي في القرن السابع … النبي الكريم حذر من ذلك بل وأمر بقتلها حتى لو وجدت في الحرم حيث يحرم الصيد وقتل الحيوانات..

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خمسٌ من الدوابِّ ، كُلُّهُنَّ فاسقٌ ، يُقتلنَ في الحرمِ : الغرابُ ، والْحِدَأَةُ ، والعقربُ ، والفأْرةُ ، والكلبُ العقورُ) [رواه البخاري ومسلم].

إن هذا الحديث يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يتكلم عبثاً، ولم يأمر بشيء إلا وفيه حكمة عظيمة.. وهذا يدل على أن كل ما أمر به النبي الكريم إنما جاء لمصلحتنا… وهذا يشهد بأنه رسول الله..


الفيديو بينَّ أن النار المشتعلة، صغيرة الحجم ويمكن لقلة من رجال الإطفاء السيطرة عليها وإخمادها بسهولة، إلا أن عشرات من طيور "الحدأة" تقبل عليها، وكل منها يلتقط بمنقاره ولو عشبة أو قضيبا صغيرا مشتعلاً ويطير به ليرميه فى مكان ريفى آخر فى المنطقة، وبذلك يتحول الطائر نفسه إلى عود ثقاب يشعل حريقا هائلا، يأتى على الأخضر واليابس بدقائق، ومن بعدها تخلو الساحة للطائر من أى عراقيل تعيق صيده، فيتمكن حين يحلق من رؤية ما يأكله، فيهوى إليه ويسد به جوعه.

 

فيديو طائر الحدأة استراليا| طائر الحِدَأة سبب الحرائق في أستراليا ومعجزة الرسول