هجوم جماعى من حيتان الأوركا "السفاحة" على سفينة وتتسبب بكارثة مدوية
هجوم جماعى من حيتان الأوركا "السفاحة" على سفينة وتتسبب بكارثة مدوية

نعرض اليكم التفاصيل الكاملة حول الكارثة التى وقعت اليوم بعد الهجوم الضارى  و التى انزعج الملايين عند مشاهدة مقاطع الفيديو التى وثقت الحدث .

 

قصفت مجموعة حيتان قاتلة هجوما جماعيا عنيفا على مركب شراعية كبيرة جدا كانت تقطع مضيق منطقة جبلية طارق بين البحر الأبيض والمحيط الهادئ.

هاجمت عدد من حيتان الأوركا المفترسة أو مثلما يطلق فوق منها "الحيتان السفاحة" فلك شراعية جلَد اسم (سيرينا 4)، وانتزعت دفتها المركزية وتسببت بمشكلة عارمة للباخرة قبالة ساحل كيب سبارتيل عشية يوم السبت السابق.

وكادت الحيتان أن تتسبب بكارثة هائلة للباخرة القانونية وطاقمها، بعدما دمرت دفة التوجيه، ليفقد الطاقم التمكن من توجيه الباخرة، بل من محاسن الصدف لم تكن بعيدة عن السواحل الإسبانية.

ويبدو قبطان الباخرة، في المقطع المرئي الذي نشرته مجلة "ديلي ميل" الإنجليزية، وهو يستعمل العصي في مسعى لإبعاد الحيتان.

وسعى بقية شخصيات الطاقم إفزاع الحيتان وإبعادها عن طريق الصراخ وإصدار الأصوات ورمي عدد محدود من المعدات والقطع المتاحة على سطح الفلك، إلا أن الحيتان دامت باعتداء الفلك بأجسامها.

وصدم الفرقة الرياضية حينما وجه شعاعا من الضوء صوب المياه إذ ظهرت مجموعة ضخمة من الحيتان القاتلة تحيط بالفلك التي صارت بدون موجه.


وبصرف النظر عن وجود دفة مكسورة، إستطاعت المركب من الرسو في ميناء اتجاه جنوب إسبانيا، إذ تعرض قارب أجدد، يحمل اسم (أني واي) يرفع العلم الأمريكي، لهجوم أجدد من قبل عدد من الحيتان القاتلة، بل الطاقم والسفينة كانوا في موقف يرثى لها بعدما تسربت المياه إلى في نطاق الزورق قبل إنقاذهم.

وصرح ألفريدو لوبيز، عالم الأحياء ومنسق دراسة الثدييات البحرية في إفادات نقلتها المجلة: "لا يرغبون إحراز أي ضرر، إلا أن عندهم (الحيتان) مأمورية، حالَما يجدون زوارق يحاولون تفحصها وقال هذه التفاعلات، بل لا يملكون  نية لإصابة الناس أو مهاجمتهم".