أسبوع هدنة مقابل 35 أسير ... عرض جديد من إسرائيل لحركة حماس

صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس، في جديدها قدمت الحكومة الإسرائيلية عرض جديد لحركة "حماس" والذي ينص على وقف القتال بداخل قطاع غزة لمدة أسبوع، وذلك مقابل إطلاق سراح 35 أسير، وذلك حسب ما نقلته شبكات "سي إن إن" الأميركية .

صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة حماس

أكد مسؤول أميركي أن اسرائيل قدمت عرض جديد لحركة "حماس" من أجل عقد هدنة لمدة أسبوع، ويتم من خلالها الإفراج عن 35 رهينة إسرائيلية جديدة ويضم هذا التبادل من تبقى لدى الحركة من النساء وكبار سن والجرحى والمرضى .

وحسب المسؤول، فقد تشمل هذه المجموعة الرجال المسنين الثلاثة والذين قد تم أسرهم من " مستوطنة كيبوتس" بالقرب من حدود قطاع غزة والذين قاموا بالظهور مؤخراً في مقطع فيديو قامت ببثه "كتائب القسام"، بدأ فيه بعبارة "لا تتركونا نشيخ"، وطالبوا خلاله بالإفراج عنهم .

وحسب المتحدث، فإنه علي الرغم من إعلان حركة "حماس"، يوم الخميس، عدم موافقتها على أي مباحثات عن تبادل الأسرى إلا بعد أن تقوم إسرائيل بالاعلان عن عمليتها العسكرية، فإن المسؤولين الأميركان ما زالوا يعتقدون أن هناك سبل لتأمين إطلاق سراح عدد من الأسرى .

هدنة طويلة نسبياً

في وقت سابق من اليوم، قامت هيئة البث الإسرائيلية، بالاعلان أن حكومة الحرب الإسرائيلية تقوم بدراسة تقديم عرض لحركة حماس، والذي يتضمن هدنة طويلة نسبياً وليس أسبوع واحد فقط .

وتم التاكيد علي إن إسرائيل تناقش حالياً بعض المقترحات الإضافية التي من شأنها إقناع حركة حماس بالتراجع عن متطالبتها، في إتاحة الفرصة من إجل أحراز تقدم يؤدي لصفقة مهمة من أجل إطلاق سراح الأسرى .

وجاء هذا الإعلان بعد تأكيد الفصائل في بيان لها ، أن هناك قرار وطني فلسطيني بأنه لا يوجد حديث حول الأسرى ولا حول صفقات التبادل إلا بعد وقف شامل لهذه الحرب

وقف إطلاق نار لا يقل عن 14 يوم

وكانت حماس قد تحفظت على الهدن القصيرة، وطالبت بوقف إطلاق النار مدة لا تقل عن 14 يوم، وتمسكت تل أبيب بإيقاف إطلاق النار لمدة 5 أيام، على أن يتم تجديده يومياً بعد هذه المدة .

وقد رفضت حركة حماس هذا التفاوض مع استمرار إطلاق النار من الجانب الإسرائيلي، ودعت إلى وجود عدة مناطق للإيواء آمنة للمدنيين الفلسطينيين،و لا تتعرض لأي هجمات أو تتواجد فيها اي قوات إسرائيلية، على أن تصل لها المساعدات الغذائية والطبية الكافية.

وكانت الهدنة السابقة قد امتدت أسبوع في أواخر الشهر الماضي (نوفمبر 2023)، وأفضت الهدنة السابقة إلى تبادل أسرى بين الطرفين، ولكنها عادت وانهارت في مطلع الشهر الحالي (ديسمبر 2023) .

إقرأ أيضاً: الصليب والهلال الأحمر | عدم الاستجابة للمنظمة يدفعها لإيقاف خدماتها في السودان

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام