ألمانيا وإسرائيل توقعان صفقة لشراء منظومة "سهم 3" الدفاعية

قامت ألمانيا بتوقيع اتفاقية تم وصفها بالتاريخية، من أجل شراء منظومة سهم 3 الدفاعية من إسرائيل، علي الرغم من الانتقادات المحلية والدولية خاصة من دولة فرنسا، لمساعي برلين للاستحواذ على المنظومة الدفاعية للتطوير، بينما وقع وزير الدفاع الألماني " بوريس بيستوريوس " و الإسرائيلي " يواف غالانت " في برلين علي العقد الدفاعي الأكبر في تاريخ إسرائيل، والذي بلغ تكلفته حوالي 4 مليارات يورو.

ألمانيا وإسرائيل توقعان صفقة لمنظومة "سهم 3" الدفاعية

حيث أن الأهمية الأساسية للعقد الموقع بالنسبة للطرفين، جاء وصفهم بالاتفاق بأنه حدث مؤثر لكل شخص يهودي، بجانب المحرقة التي ارتكبتها أمانبا النازلة في الحرب العالمية الثانية، حيث كام رئيس الوزراء الإسرائيلي " بينيامين نتنياهو " قام بالتعليق علي الاتفاق شهر أغسطس الماضي، حيث جاء هذا بعد موافقة الحكومة علي بيع نظام الدرع الصاروخية إلى ألمانيا، حيث صرح " غالانت " بأنه قبل حوالي 75 سنة سٌحق اليهود حتى الرماد من خلال ألمانيا، وعقب 75 سنة تعطي دولة اليهودي ألمانيا جميع الأدوات للدفاع عن نفسها.

حرب أوكرانيا

صرح وزير الدفاع الألماني بأن المنظومة التي يأمل بأن تدخل الخدمة في خلال سنتين، سوف تمكن أجهزة الدفاع الجوي الألماني من أن تكون جاهزة للمستقبل فيما بعد، كما أضاف بأن تلك الهجمات الروسية المستمرة بشكل يومي علي أوكرانيا، سوف تؤكد مدى أهمية أنظمة الدفاع الجوي، بينما كانت إسرائيل حصلت علي موافقة من الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل بيع نظام سهم 3 إلى دولة ألمانيا، والتي تقوم بتطويره وتقوم بإنتاجه شركة صناعات الطيران الإسرائيلية، بالتعاون مع شركة " بوينغ " الأمريكية ويمكن للدرع بأن تعترض كافة صواريخ باليستية، بارتفاع يصل إلى حوالي 100 كيلو متر خراج الغلاف الجوي للأرض.

بينما تسارع وزارة الدفاع الألمانية منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا، لإعادة تأهيل الجيش الألماني ومعداته القديمة، والتي تكون مستفيدة من صندوق خاص، بينما قد أعلن عن المستشار " أولف شولتس " عقب بدء العملية العسكرية الروسية.

وقام موقع صحيفة " دي فيلت " نقلاً عن الخبير العسكري في جامعة الجيش الألماني في ميونخ " فرنك زاور " بإن نظام سهم 3 يقوم بسد فجوة في القدرات، والتي لا يوجد لها تهديد مناسب في اوروبا بينما وصف تلك النظام، بأنه نظام مثير للإعجاب من الجانب الفني، لكنه يقوم بعمل إطلاق صواريخ متوسطة المدى خارج الغلاف، حيث يجعله هذا غير ملائم لعملية الدفاع التي تكون ضد الأهداف الكلاسيكية، والتي يتم تشكيل أنظمة صواريخ كروز أو أسلحة جديدة.

إقرأ أيضاً: 5 أميركيين مقابل 5 إيرانيين.... تفاصيل تبادل السجناء بين واشنطن وطهران

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام