الرئيس التركي يندد مجلس الأمن الدولي بأعتبار أنه أصبح "مجلس حماية إسرائيل"

قام الرئيس التركي "رجب إردوغان" بتنديد بمجلس الأمن الدولي وذلك لانه أصبح "مجلس حماية لإسرائيل"، واستخدام الولايات المتحدة الامريكية حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار يدعو لإيقاف إطلاق النار في قطاع غزة .

اردوغان ومجلس الامن الدولي

أكد إردوغان في الذكرى الـ75 من أجل أعتماد الأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان من يوم 7 من أكتوبر، وأصبح مجلس الأمن عبارة عن مجلس حماية إسرائيل والدفاع عنها .

وقد حظي مشروع القرار، الذي قامت بتقدم به الإمارات العربية المتحدة، علي موافقة ثلاثة عشر دولة عضوا في المجلس وقامت برفضه الولايات المتحدة وامتنعت أيضاً المملكة المتحدة عن التصويت .

وقام الرئيس التركي بالتساؤل :

"هل هذه عدالة؟"

وأضاف :

"العالم أكبر من خمس دول"

حيث تمت الإشارة إلى الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن .

وتابع إردوغان حديثه إن

"عالماً آخر ممكن، ولكن من دون أميركا، الولايات المتحدة تقف إلى جانب إسرائيل بأموالها ومعداتها العسكرية. يا أميركا، كم ستدفعين مقابل ذلك؟".

وقال أيضا انه :

"في كل يوم يتم انتهاك إعلان حقوق الإنسان في غزة".

من جهة أخري أكدت وزارة الخارجية التركية إن حق النقض (الفيتو) الذي قامت بأستخدامه الولايات المتحدة ضد مشروع القرار المقترح في مجلس الأمن يدعو لأيقاف فوري لإطلاق النار لعدة أسباب إنسانية بغزة حيث كان ذلك خيبة أمل كاملة .

واكد وزير الخارجية في مقابلة مع مؤسسة الإذاعة والتلفزيون بتركيا قائلاً :

"عبر أصدقاؤنا مرة أخرى عن اعتقادهم بأن أميركا صارت الآن وحيدة فيما يتعلق بهذه القضية، خاصة في التصويت الذي أجري في الأمم المتحدة".

وجاءت هذه التصريحات بعد اجتماعه مع نظرائه في منظمة التعاون الإسلامي وفي الجامعة العربية الذين التقوا مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بواشنطن .

وصرحت الوزارة بمنشور عبر منصة إكس إن شعور بخيبة الأمل تم التأكيد عليه خلال الاجتماع .

وتم تقديم مشروع القرار في مجلس الأمن الدولي بعد شهرين من بداية الحرب في قطاع غزة بعد الهجوم الذي شنته حركة حماس في السابع من أكتوبر وخلف عن1200 قتيل، حسب إسرائيل .

وقُتل نتيجة القصف الإسرائيلي على قطاع غزة منذ بداية الحرب حوالي 17490 شخص، و 70% منهم من النساء والأطفال، حسب تقارير وزارة الصحة التابعة لحماس .

إقرأ أيضاً: خسارة 11 مليار دولار...أزمة ستاربكس و ضربة قوية في مصر

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام