القوات الإسرائيلية تقتحم عدة مدن بالضفة الغربية كأن الهدنة لم تصل إليهم

هكذا قام سكان الضفة الغربية بوصف كافة الممارسات التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي والاعتقالات في وسط أهالي الضفة "وكأن الهدنة لم تصل إلينا" ، حيث تم زج المئات بداخل السجون بدل من العشرات الذين قد تم الإفراج عنهم، وذلك الي جانب أعمال القتل وتدمير البنية التحتية .

الجيش الإسرائيلي ومواجهات الضفة الغربية

حيث اقتحم الجيش الإسرائيلي العديد من المدن في الضفة خلال أيام تطبيق الهدنة السارية بين دولة إسرائيل وبين حركة حماس، والتي قد دأت في يوم الجمعة 24 نوفمبر 2023 الجاري، وكان على رأس اماكن الهجمات في الضفة مخيم جنين واعتقال العشرات، وأطلاق الرصاص على يحاول التصدي لهم .

الممارسات الإسرائيلية خلال الهدنة

رصدت الوكالة بخصوص الوكالة عدد من الممارسات الإسرائيلية وهي :

  • في مساء يوم الثلاثا ويوم الأربعاء، قامت القوات الإسرائيلية بمواصلة اقتحام جنين ومخيمها في وسط المواجهات العنيفة مع السكان والتي أدت لمقتل وإصابة عدد من الفلسطينيين .
  • وقاتلت القوات الإسرائيلية، في ظهر يوم الأربعاء، طفل يبلغ 8 أعوام، وطفل آخر يبلغ 15 عام، بإطلاق الرصاص عليهم في جنين، وتركتهم ينزفان ومنع وصول المسعفين لهم .
  • أصابة عدة أشخاص، أحدهم شاب برصاصة بداخل رأسه، وآخر بدهسه بسيارة عسكرية إسرائيلية له، خلال الاقتحامات .
  • قصفت الطائرات المسيرة أيضاً منزل في مخيم جنين، وتدمير البنية التحتية من شبكات الكهرباء وشبكات المياه والصرف الصحفي .
  • القوات الإسرائيلية واصلت محاصرتها لمستشفى ابن سينا في جنين، ومنعت الجرحى من الوصول للمستشفى .
  • يوم الإثنين، نقلت "وفا" عن جاد حماد، والد المعتقلة نفوذ حماد (16 عاما)، من حي الشيخ جراح بالقدس، أن الاحتلال أعاد ابنته إلى السجن، بعد أن كان قد أفرج عنها في إطار صفقة التبادل يوم السبت الماضي.
  • يوم الأحد، قأكدت هيئة شؤون الأسرى أن إسرائيل اعتقلت حوالي 3200 مواطن من الضفة الغربية منذ بداية المعارك بين الجيش الاسرائيلي وبين حركة حماس وبعض الفصائل الاخري .

إقرأ أيضاً: الأمين العام للأمم المتحدة... سكان قطاع غزة يعيشون كارثة إنسانية هائلة

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام