تهديد للسلم العالمي...المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة تشعل غضب إسرائيل

أعتبر "كوهين" وزير خارجية إسرائيل أن ولاية أمين عام الأمم المتحدة "غوتيريش" تهديد للسلم العالمي " بعد إرساله خطاب لمجلس الأمن حول قطاع غزة وتفعيل المادة 99 من ميثاق المنظمة .

المادة 99 من ميثاق الأمم المتحدة تغضب دولة إسرائيل

تم التعبير عن إنزعاج و غضب ما تحدث به غوتيريش، وكتب وزير الخارجية كوهين من خلال منصة "إكس" :

"ولاية غوتيريش تشكل خطر على السلام العالمي".

وأشار إلى :

"طلبه لتفعيل المادة 99 والدعوة لإيقاف إطلاق النار في قطاع غزة يشكل دعم لمنظمة حماس الإرهابية وتصديق على قتل المسنين واختطاف الأطفال واغتصاب النساء".

وقال :

"من يدعم السلام العالمي عليه أن يدعم تحرير غزة من حماس" .

وأرسل الأمين العام للأمم المتحدة خطاب لمجلس الأمن بخصوص غزة، متطرق للمرة الأولى منذ بداية توليه الأمانة العامة، للمادة 99 من ميثاق المنظمة الدولية .

وصرح في رسالته إن الحرب علي غزة تؤدي لتفاقم التهديدات القائمة للسلم والأمن الدولي .

المادة 99

حيث اعتمد على المادة 99 من الميثاق الأمم المتحدة، التي نادرا ما يتم استخدمها للفت الانتباه لمجلس الأمن ليرى أنها تهدد حماية السلم والأمن الدوليين .

وأكد من خلال منصة "إكس" :

"في مواجهة الخطر الجسيم لانهيار النظام الإنساني في غزة، أحث مجلس الأمن على المساعدة في تجنب وقوع كارثة إنسانية وأناشد إعلان وقف إنساني لإطلاق النار".

وأضاف :

"قد يصبح الوضع أسوأ مع انتشار أوبئة وزيادة الضغط والتحركات الجماعية نحو البلدان المجاورة".

وأشار إلى أن المساعدات الإنسانية التي تمر من خلال معبر رفح غير كافية، ونحن ببساطة غير قادرين على الوصول لمن يحتاج المساعدات بداخل غزة .

وحذر غوتيريش أيضاً :

"بأنه يقوم بمواجه خطر كبير يتمثل بأنهيار النظام الإنساني والتدهور بسرعة نحو كارثة تكون لها تبعات لا رجعة فيها على الفلسطينيين وعلى السلام والأمن بداخل المنطقة".

وأضاف :

" المجتمع الدولي يتحمل مسؤولية استخدام نفوذه لمنع تصعيد جديد ووضع حد للأزمة"

إقرأ أيضاً: الاعتراف بحق إسرائيل...شرط أساسي للحصول على الجنسية الألمانية

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام