صفقة تبادل محتجزين محتملة.. وحماس تشترط الأفراج عن مروان البرغوثي وسعدات

حاليًا يتم اجراء بعض المفاوضات الغير مباشرة بين مسؤولين الاحتلال الإسرائيلي وبين حركة حماس، لإجراء صفقة تبادل جديدة، ويتم بموجبها القيام بالإفراج عن عدد من المحتجزين لدى الفصائل في قطاع غزة، وذلك مقابل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال .

حماس تشتترط اطلاق سراح مروان البرغوثي وسعدات

حيث كشفت بعض الصحف الإسرائيلية، أن حركة حماس تصر على أن الصفقة القادمة سوف تشمل ثلاثة أسرى كبار، ومن بينهم الأسير (مروان البرغوثي) ، واشارت أن حماس تفكر في اليوم التالي للحرب و العلاقات بينها وبين حركة فتح والفصائل الأخرى .

مروان البرغوثي

القائمة تضم أسماء كبيرة تستطيع تغيير وجه السلطة الفلسطينية، وعلى رأسها القيادي بحركة فتح مروان البرغوثي، والذي يتواجد في سجن الاحتلال، بعد ان تم الحكم عليه بخمسة أحكام مؤبدة و أربعون عام في السجن .

وأفادت منظمات الحقوق الفلسطينية، أن الشاباك قام بنقل البرغوثي من سجن عوفر، إلى الحبس الانفرادي قبل أسبوع، وفي بيان صادر هذا الأسبوع من بعض المنظمات التي تعمل من أجل الأسرى الفلسطينيين، إنهم يعتبرون جهاز الأمن هو المسؤول عن حياة مروان البرغوثي .

أحمد سعدات

وهو الاسم الثاني الذي تصر عليه حركة حماس وهو أمين عام الجبهة الشعبية، أحمد سعدات الذي أتهمته إسرائيل بالوقوف وراء اغتيال وزير الاحتلال عام 2001، ورفضت إسرائيل ان تقوم بإطلاق سراح سعدات ضمن صفقة الجندي " جلعاد شاليط ".

عبد الله البرغوثي

من قادة حماس وكانفي الجناح العسكري للحركة بالضفة الغربية المحتلة، هو يعتبر الاسم الثالث في القائمة ويقضي البرغوثي حاليا 67 حكم بالسجن المؤبد، وهو حكم غير مسبوق بإسرائيل .

وفشلت حماس في إطلاق سراحه بصفقة شاليط، و تصر الان على أنه يجب إطلاق سراحه في هذه الصفقة مع المسؤولين الآخرين الذين تم ذكرهم .

إطلاق سراح 40 محتجزًا

وافقت إسرائيل على إطلاق سراح معتقلين بارزين بالفصائل الفلسطينية مقابل إطلاق حركة حماس سراح أربعين محتجز من النساء وكبار السن والأشخاص الذين يحتاجون لرعايات طبية عاجلة .

وتم الاتفاق على وقف مؤقت لإطلاق النار من أسبوع لأسبوعين، والتقديرات الإسرائيلية تفيد بأن التوصل للصفقة لن يتحقق قبل شهر يناير القادم 2024 .

وأكدت وكالة "رويترز" أن محادثات كثيفة تجري بوساطة قطرية ومصرية من اجل التوصل إلى هدنة ثانية محتملة بداخل قطاع غزة سوف تعيد حركة حماس من خلالها بعض المحتجزين مقابل إطلاق إسرائيل لسراح الأسرى الفلسطينيين .

وأشار موقع "أكسيوس"لوجود حوالي 130 إسرائيلي وأجنبي تم احتجازهم في غزة،والصفقة المقترحة تشمل إطلاق سراح النساء والرجال أعماهم فوق ستين عام و المرضى والمصابين بجراح خطيرة ، مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين من أصحاب الأحكام العالية .

إقرأ أيضاً: بعد أزمة كولورادو...فرص دونالد ترامب فى أنتخابات الرئاسة الأمريكية 2024

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام