هدنة إنسانية جديدة...إسرائيل تطلب وساطة مصر وقطر لإبرام صفقة تبادل أسرى

قامت بعض المصادر المصرية المُطلعة علي الأحداث في غزة بتأكيد أن دولة إسرائيل طلبت توسيط مصر وقطر من أجل إبرام صفقة جديدة لعملية تبادل الأسرى في إطار عقد هدنة إنسانية مرة أخري .

إسرائيل تطالب بهدنة جديدة

حيث أوضحت بعض المصادر بأن الجانب المصري قام بالانخراط فعلياً في وساطة جديدة مع الجانب القطري والجانب الأميركي من اجل تنفيذ صفقة تبادل أسرى جديدة قريباً جدا بين حركة حماس وبين إسرائيل .

وقد أشارت المصادر إلى بعض اللقاءات المرتقبة التي سوف يتم عقدها بين دولة إسرائيل وبين مصر ودولة قطر وتأتي تحت رعاية أمريكا .

وقد شهدت الهدنة الإنسانية بين حركة حماس وبين إسرائيل والتي استمرت أسبوع كامل وانتهت في في يوم 1 ديسمبر 2023، ونتج عنها إطلاق سراح 105 رهينة من قطاع غزة، بينهم 80 إسرائيلين مقابل قامت إسرائيل بإطلاق سراح 240 سجين فلسطيني .

ولكن الجهود المبذولة لتمديد الهدنة قد تعثرت، وتؤكد إسرائيل إن حوالي137 رهينة يعتقد بأنهم لا يزالون لدى حركة حماس .

وقد اندلعت الحرب في قطاع غزة بعد الهجوم الغير مسبوق الذي شنّته حركة حماس على إسرائيل في السابع من شهر أكتوبر والذي أسفر عن مقتل 1200 شخص وكان معظمهم من المدنيين، حسب السلطات الإسرائيلية .

وقد اقتادت الحركة حوالي 240 شخص من الرهائن، ولا يزال 137 اسير منهم محتجزين منذ الهدنة التي قد تم التوصل إليها في نهاية شهر نوفمبر .

وردا على ذلك الهجوم ، تعهدت دولة إسرائيل بالقضاء على حركة حماس، وتواصلت فشن حملات قصف مكثفة داخل قطاع غزة وباشرت في العمليات البرية منذ 27 من شهر أكتوبر .

وحسب آخر حصيلة قامت بنشرها وزارة الصحة بداخل قطاع غزة، أفادت بمقتل (18205) شخص في القطاع، وكان أغلبهم من النساء ومن الأطفال، وأيضاً عشرات الآلاف من الجرحى .

إقرأ أيضاً: الجثث المتحللة في شوارع غزة تنذر بكارثة صحية وأوبئة خطيرة

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام