البيت الأبيض | حماس الفلسطينية لا تستخدم الرهائن الأميركيين وسيلة للضغط

أكد البيت الأبيض في يوم الثلاثاء بإن المسؤولين الأميركيين لا يرون أي مؤشرات تدل على أن مقاتلين حركة حماس الفلسطينية يقومون برفض إطلاق سراح الرهائن الأمريكان في قطاع غزة وذلك من أجل أستخدامهم كوسيلة للضغط .

الولايات المتحدة تؤكد أن حماس لاتستخدم الرهائن وسيلة للضغط

حيث اكد " جون كيربي" المتحدث بأسم البيت الأبيض بإن واشنطن تأمل العمل علي إفراج حركة حماس عن أكبر عدد من الرهائن الأمريكيين، وتعتقد أيضاً الولايات المتحدة بأن حركة حماس تقوم بأحتجاز ما بين تسعة أميركيين رهائن بعد القيام بإطلاق سراح الطفلة التي تبلغ من العمر أربعة سنوات .

وأكد كيربي فيما يخص اعتزام دولة إسرائيل استئناف عملية القتال داخل قطاع غزة وذلك بعد انتهاء الهدنة في الوقت الحالي ، وصرح كيربي بأن هناك المزيد من السكان في غزة بالجنوب وبالتالي فيوجد هناك عبئ إضافي على دولة إسرائيل من اجل حماية أرواحهم في أي عملية، وأوضح أن بلاده تقوم بالعمل على تمديد الهدنة في الوقت الحالي .

وقد وصل "وليام بيرنز" مدير وكالة المخابرات المركزيةإلى دولة قطر في يوم الثلاثاء. وحضر في المحادثات رئيس وكالة المخابرات الإسرائيلية، واللواء عباس كامل، رئيس جهاز المخابرات المصرية ومسؤولين من داخل قطر .

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية بإن الوفد الإسرائيلي قد جاء برئاسة رئيس الموساد وقانم بعرض مقترح خلال المحادثات في الدوحة مع الرؤساء في الأجهزة الخاصة بلاستخبارات الخاصة بالولايات المتحدة وبمصر وقطر لإيقاف طويل لإطلاق النار، لكن حسب شروط محددة.

المقترح المعروض

حيث أوضحت هيئة البث الإسرائيلية بأن الوفد قام بمطالبة إطلاق سراح كل الاشخاص المحتجزين الإسرائيليين وذلك مقابل إيقاف طويل لإطلاق النار وإيضاً أطلاق سراح عدد ضخم من الأسرى الفلسطينيين .

وقام مراسل في القدس عن بعض المصادر الإسرائيلية إن تعليمات الحكومة للوفد المفاوض بمدينة الدوحة هي القيام بإطلاق سراح من تبقى من الأمهات والأطفال .

إقرأ أيضاً: مدير المخابرات الإسرائيلي يعرض مقترح لوقف طويل لإطلاق النار وفق شروط محددة

تابعنا علي Follow صحيفة الوسط at Google News
إنضم لقناتنا على تيليجرام